ترأس اجتماع لجنة الاحتفال باليوبيل الذهبي للدولة

عبدالله بن زايد: الإمارات قدمت للعالم تجربة وحدوية فريدة من نوعها

صورة

أكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، أن دولة الإمارات قدمت إلى العالم تجربة وحدوية فريدة من نوعها، بفضل الرؤية المستنيرة للآباء المؤسسين وجهود القيادة.

جاء ذلك خلال ترؤس سموه اجتماع لجنة الاحتفال باليوبيل الذهبي لدولة الإمارات، بحضور سمو الشيخة مريم بن محمد بن زايد آل نهيان، نائب رئيس اللجنة.

وبحث الاجتماع، الذي عُقد عبر تقنية الاتصال المرئي عن بعد، سير العمل في فعاليات عام الـ50 «مرحلتي الحلم والتأمل»، واستعرض استراتيجية الاتصال الخاصة باليوم الوطني الـ50 للدولة، إضافة إلى عدد من الموضوعات المدرجة على جدول أعمال الاجتماع.

ورحّب سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، في مستهل الاجتماع، بأعضاء اللجنة، مشيداً بالمبادرات المتميزة التي تطلقها اللجنة بشكل مستمر، في إطار احتفالات عام الـ50، وتهدف من خلالها إلى مشاركة فئات المجتمع كافة، وكل من يعتبر دولة الإمارات وطناً له، في هذه الاحتفالات.

وأكد سموه أن «دولة الإمارات قدمت إلى العالم تجربة وحدوية فريدة من نوعها، بفضل الرؤية المستنيرة للآباء المؤسسين، وجهود قيادتنا، ونجحت في بناء نموذج تنموي استثنائي، يزدان بالإنجازات الوطنية الرائدة»، متابعاً سموه: «أننا نتطلع ونحن على مشارف الانطلاق نحو الـ50 المقبلة إلى مواصلة مسيرة الخير والبناء والتنمية، لتحقيق الريادة العالمية لوطننا في المجالات كافة».

حضر اجتماع اللجنة وزير شؤون مجلس الوزراء، محمد بن عبدالله القرقاوي، ووزير الصحة ووقاية المجتمع، عبدالرحمن بن محمد العويس، ووزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، ريم بنت إبراهيم الهاشمي، ووزيرة الثقافة والشباب، نورة بنت محمد الكعبي، ووزيرة دولة لشؤون الشباب، شما بنت سهيل بن فارس المزروعي، ورئيس دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي، محمد خليفة المبارك، ومدير عام مكتب الدبلوماسية العامة، سعيد محمد العطر الظنحاني، والمدير العام لدائرة الاقتصاد والسياحة في دبي، هلال سعيد المري، والمديرة التنفيذية لشؤون الإعلام الاستراتيجي جهاز الشؤون التنفيذية، ريم يوسف الشمري، ووكيل المراسم الرئاسية في وزارة شؤون الرئاسة، سميرة مرشد الرميثي.

طباعة