145 ألف مسافر عبر مطار دبي يومياً

«إقامة دبي» تجدد جوزات سفر المواطنين وترسلها إلى منازلهم تلقائياً

أطلقت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي، خدمة جديدة لتجديد جواز سفر المواطنين استباقياً، قبل انتهائه، مع توصيله للمستفيد إلى مقر سكنه.

وقال مدير عام الإدارة، الفريق محمد أحمد المري، في تصريحات صحافية، أمس، إن الخدمة الجديدة تأتي تزامناً مع احتفالات الدولة بعيدها الوطني الخمسون، وتطبق للمرة الأولى بهدف إسعاد المواطنين والتسهيل عليهم، من خلال تجديد جواز سفرهم تلقائياً قبل موعد انتهائه بستة أشهر.

وأشار إلى أن الإدارة خصصت فريقاً لتنفيذ هذه المهمة، من خلال رصد جوزات السفر التي أوشكت على الإنتهاء من خلال النظام الذكي، والتواصل مع المستفيدين من الخدمة للتأكد من عناوين إقامتهم لتوصيل الجواز وتسليمه يداً بيد.

وأكد المري أن الإدارة تعكف على ابتكار برامج ومبادرات نوعية، تصب في مصلحة المواطن والمقيم على حد سواء، في إطار التوجهات الحكومية، واستراتيجية الدولة الرامية إلى تحقيق أعلى درجات السعادة والرضا للمتعاملين.

وتابع أن هذه الخدمة المتميزة تأتي من منطلق حرص الإدارة على تقديم خدمات وفق أعلى المعايير والممارسات بشكل استباقي قبل الطلب، وذلك للتسهيل على الأفراد الذهاب بأنفسهم للمراجعة أو تقديم الطلب، حيث سيقوم النظام باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي والأنظمة الرقمية بحصر كل البيانات المتعلقة بالمتعاملين وتحديد الفئة التي ستنتهي فترة سريان صلاحية وثائق سفر لمدة لا تتجاوز ستة أشهر، والتواصل مع المتعامل هاتفياً وإبلاغه بالخدمة الاستباقية لتجديد الجواز وقيمة الرسوم.

وعلى صعيد آخر كشف الفريق المري أن عدد الحاصلين على الإقامة الذهبية في دبي، بلغ نحو 44 ألف مستفيد، موزعين على فئات مختلفة، لافتاً إلى أن الإدارة تدرس بشكل يومي طلبات المتقدمين للحصول على الإقامة الذهبية، وموائمتها مع الشروط والمتطلبات التي وضعتها الحكومة، والبت فيها في أسرع وقت.

وقال إن عدد المسافرين عبر مطار دبي الدولي في نزايد بشكل مستمر، منذ بدء مرحلة التعافي من جائحة «كورونا»، حيث بلغ إجمالي المسافرين دخولاً وخروجاً من دبي نحو 145 ألف مسافر يومياً، مشيراً إلى أن هذه الأرقام تقارب ما كانت عليه النسبة قبل أربع سنوات، متوقعاً أن يتجاوز عدد المسافرين حاجز الـ 200 ألف قريباً.

وذكر أن أبرز أسباب العودة السريعة لأعداد المسافرين عبر مطار دبي تعود إلى منظومة العمل التي رسختها الحكومة، جعلت الإمارات تتصدر قائمة الدول المتعافية من جائحة «كورونا»، إلى جانب كونها مقصداً سياحياً عالمياً، في مختلف التخصصات «طبياً، وثقافياً، وترفيهياً».

وذكر المري أن نسبة التوطين على مستوى الإدارة بلغت 97%، فيما بلغت نسبة التوطين على المستوى المؤسسي 100%.

وأكد مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي، الفريق محمد أحمد المري، أن إقامة دبي اعتمدت نهجاً خاصاً لعملها المؤسسي، أثمر في النهاية إلى تربعها على عرش التميز ضمن برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز، من خلال رفع كفاءة موظفيها، واعتماد نهج التقييم الذاتي، من خلال 100 مقيم داخلي معتمد، بهدف رفع كفاءة الإدارة في مختلف أقسامها. وفازت إقامة دبي بأربع جوائز من أصل ثماني جوائز إضافة إلى التأهل لفئة النخبة خلال حفل تكريم المتميزين والمبتكرين في حكومة دبي، الذي نظمه برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز أخيراً.

طباعة