الإمارات تطلق جائزة «ووترفولز» لتكريم 50 من الأطباء وعائلاتهم حول العالم

سيف بن زايد يتسلّم جائزة الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط

سيف بن زايد خلال تسلّمه الجائزة. وام

تسلّم الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، جائزة الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط (PAM)، تقديراً لدور الإمارات المحوري في تعزيز العمل العالمي التكاملي، ومبادراتها الريادية في دعم القطاع الصحي وخط الدفاع الأول، وتعد بمثابة تقدير من شعوب دول البحر الأبيض المتوسط إلى قيادة الإمارات وشعبها، وذلك على هامش الجلسة العامة للجمعية التي أقيمت في العاصمة الإيطالية روما، بحضور الأمين العام للجمعية سيرجيو بياتزي، وأعضاء الأمانة العامة، وحشد كبير من المسؤولين، وممثلين عن جمعيات وهيئات دولية.

وأعلن سموه على هامش الحفل، إطلاق الإمارات، بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، جائزة «ووترفولز» بنسختها الأولى في مارس 2022، والتي تعنى بتكريم 50 من الأطباء وعائلاتهم حول العالم، ممن قدموا خدماتٍ إنسانية وتضحياتٍ استثنائية في سبيل الحفاظ على سلامة وصحة المجتمعات، خاصة في ظل جائحة كورونا، وتعد الجائزة جانباً من إسهامات الإمارات العالمية في تقدير العاملين في خطوط الدفاع الأولى، تكريماً لدورهم الحيوي وتفانيهم.

وألقى الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، كلمة له في الاحتفال، نقل فيها تحيات دولة الإمارات العربية المتحدة قيادةً وحكومةً وشعباً، إلى الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط والمجتمعين، وتوجه سموه بالشكر إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، على رعايته الكريمة والسباقة لأعمال الخير، وحرصه الخاص على سلامة وأمن المواطنين في مجتمعاتهم أينما كانوا، كما تقدم بالشكر لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، على رؤيته المستقبلية وتوجيهاته لوزارة اللامستحيل الإماراتية لتعلب دوراً استراتيجياً في دعم المبادرات والمشاريع.

وتقدم سموه بوافر العرفان إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على دعمه اللامحدود لمبادرة «ووترفولز» العالمية، من خلال اعتماد برنامج التعليم الطبي المستدام، والذي على أثره، تم تفعيل آليات التنفيذ والتمكين على المرافق المعنية، سواء كانت صحية أو إدارية أو فنية.

وأشار سموه إلى أنه تم الأخذ بعين الاعتبار التطورات العلمية والرقمية في مجال شبكات وتقنيات التواصل لتسهيل الدراسة والانتساب عن بعد.

ولم تقف جهود الإمارات الإنسانية في دعم القطاع الصحي العالمي، عند بناء القدرات تحت مظلة مبادرة ووترفولز، حيث قال الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، في كلمته، إن «سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، سيقوم بتكريم 50 طبيباً وعائلاتهم من مختلف بلدان العالم، ممن كان لهم دور ملحوظ وفاعل في رعاية المصابين خلال جائحة كورونا، وهذا ضمن احتفالات عام الخمسين على تأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة».

طباعة