«دبي لأمن المنافذ الحدودية» یحتفي باليوم الوطني العماني الـ51

منفذ حتا البري يستقبل العمانیین بالورود والھدایا التذكاریة والأعلام

صورة

بتوجیھات سمو الشیخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي لأمن المنافذ الحدودیة، احتفل المجلس بالیوم الوطني الـ51 لسلطنة عمان بمجموعة متنوعة من الفعالیات، وذلك في إطار احتفالات دولة الإمارات باليوم الوطني العماني، تحت شعار «عمان منا، ونحن منهم»، تأكیداً على عمق العلاقات الأخویة والشراكة الاستراتیجیة الراسخة بین البلدین، في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وجلالة السلطان هيثم بن طارق، سلطان عمان، لتصل إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

جاءت الاحتفالية كمبادرة من المجلس، في ضوء العلاقة الأخویة الراسخة بين دولة الإمارات وسلطنة عمان الشقیقة، بمشاركة الأشقاء العمانیین بالیوم الوطني العماني الـ51 في منفذ حتا البري، وتضمنت عرضاً جویاً لسرب فرسان الإمارات - القوات المسلحة - ومسیرة السیارات الكلاسیكیة، بتنسیق من دائرة الاقتصاد والسیاحة بدبي، وعرضاً عسكریاً قدمه مرشحو كلیة شرطة دبي، على خلفیة النشید الوطني لدولة الإمارات، والنشيد الوطني لسلطنة عمان، إضافة إلى فعاليات الفرقة الحربية الشعبية الرزفة.

كما تضمنت الاحتفالية فعاليات كرنفالیة وقصائد وطنیة، ورفعت الأعلام الترحیبیة على امتداد مسار منفذ حتا البري لمسافة كيلومترين، ووضع شعار الیوم الوطني العماني على نوافذ منصات الجوازات في المنفذ، فیما تم تزیین المدخل بلوحة عملاقة، في تعبير عن الاعتزاز بھذه المناسبة العزیزة على قلوب الشعبین، وتزامناً مع ھذه الاحتفالیة، تم استقبال الزوار العمانیین القادمین إلى الإمارات عبر مطار دبي الدولي بالورود والأعلام والقھوة العربیة، بالتنسیق مع مؤسسة مطارات دبي.

وثمّن المسافرون العمانيون القادمون إلى الدولة من خلال منافذ دبي، مشاعر الأخویة الصادقة، معبرين عن مدى سعادتهم وتقديرهم لما لمسوه من حفاوة وحسن استقبال، متوجھین بالشكر والعرفان لدولة الإمارات وقیادتھا على ما يكنونه من مشاعر أخوة تجاه سلطنة عمان قيادة وحكومة وشعباً.

• الاحتفالات أقيمت تحت شعار «عمان منا، ونحن منهم».

طباعة