تفقّد أجنحة ألمانيا وإيطاليا وكوبا في المعرض

حمدان بن محمد: «إكسبو» فرصة نموذجية للاقتراب أكثر من حضارات متنوعة

صورة

أكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، أن معرض «إكسبو» يشكّل مصدراً معرفياً ملهماً، مع اجتماع حضارات ومعارف وتجارب وابتكارات من شرق العالم وغربه وشماله وجنوبه بمكان واحد في دبي، ما يقدم فرصة نموذجية للاقتراب أكثر من حضارات متنوعة والتعرف إلى تصورات الدول للمستقبل، وما أعدت له من أفكار لتحقيق حياة أفضل لشتى الأمم والشعوب، منوهاً بأن تفاعل العدد الكبير من الأفكار تحت مظلة «إكسبو» يبشّر بجيل جديد من الفرص والحلول الفعالة للتحديات العالمية، وأن التوظيف الأمثل للتكنولوجيا يمكّن العالم من الحفاظ على الموارد الطبيعية ويدفع مسيرة التنمية المستدامة.

جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها سموه إلى معرض «إكسبو 2020 دبي»، يرافقه سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، ووزيرة دولة المدير العام لـ«إكسبو 2020 دبي»، ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وتفقد خلالها سموه عدداً من أجنحة الدول المشاركة حيث اطلع على ما تضمنتها من ابتكارات وأفكار ومعالم، من تراث وثقافة، وطبيعة تلك الدول التي حرصت على الترويج لها من خلال هذا المحفل العالمي، خصوصاً مع انعقاده للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا.

وزار سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، جناح جمهورية ألمانيا الاتحادية المُقام في منطقة «الاستدامة»، وهو من أضخم الأجنحة الدولية المشاركة في هذه الدورة، ويحمل شعار «ملتقى ألمانيا»، وتم استلهام تصميمه من الحرم الجامعي، في تجسيد للأفكار التي يحتويها وتركز بصورة أساسية على العلم والمعرفة، والتطور التكنولوجي والبيئة البحثية والابتكارية، مع الاهتمام بتوظيف التقنيات الرقمية والذكاء الاصطناعي على نطاق واسع.

وتجول سموه في الأقسام المختلفة للجناح، التي تضم مختبرات للطاقة ومدينة المستقبل والتنوع البيولوجي، ويتم من خلالها عرض عشرات من الابتكارات الألمانية التي تخدم تعزيز الاستدامة، ومن أبرزها الخلايا الشمسية لتوليد الطاقة وتقنيات استدامة إنتاج الغذاء، فضلاً عن أفكار تتعلق بمدن المستقبل العملاقة، فيما يتميز الجناح بإشراك زواره في تجارب تقربهم من فكرة الاستدامة عن طريق المعايشة العملية.

إلى ذلك، زار سمو ولي عهد دبي جناح جمهورية إيطاليا المُقام في منطقة الفرسان، تحت شعار «الجمال يجمع الناس»، حيث يتميز تصميم الجناح باستخدام مواد طبيعية من البيئة يمكن إعادة تدويرها في تشييده، ومنها أربعة ملايين زجاجة بلاستيكية تم التقاطها من البحر، تأكيداً على فكرة الحفاظ البيئي والاستدامة.

وشاهد سموه، خلال الزيارة، الحديقة النباتية التي تضم مجموعة من الأشجار والنباتات التي تشتهر بها إيطاليا، بينما جمع الجناح بين الماضي والمستقبل، من خلال قاعة «مسرح الذاكرة» التي تعرض لملامح من عصر النهضة في إيطاليا، بينما يشمل الجناح مجسماً لصاروخ فضائي من طراز «فيجا سي» الذي تشارك إيطاليا في تصنيعه بالتعاون مع وكالة الفضاء الأوروبية.

وخلال جولة في جناح جمهورية كوبا المُقام في منطقة الاستدامة، شاهد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، مكونات الجناح التي تعرض للعادات والتقاليد والتراث والفنون الفولكلورية الكوبية، فضلاً عن ملامح من الصناعات التقليدية.


ولي عهد دبي:

• «تفاعُل العدد الكبير من الأفكار تحت مظلة (إكسبو)، يبشر بجيل جديد من الفرص والحلول الفعالة للتحديات العالمية».

طباعة