لخفض التأثير الضار في البيئة

شاشات عرض لمؤشرات جودة الهواء في «صناعية رأس الخيمة»

الشاشات تهدف إلى الإفصاح عن بيانات الانبعاثات الصادرة عن العمليات التشغيلية للمنشآت. من المصدر

كشفت هيئة حماية البيئة والتنمية في رأس الخيمة عن تركيب شاشات عرض خارجية على واجهة المنشأة الصناعية، للإفصاح عن بيانات الانبعاثات الصادرة عن العمليات التشغيلية للمنشأة، وعرض مؤشرات جودة الهواء، لتوضح حالة جودة الهواء، التي تؤثر في البيئة المحيطة، وذلك تعزيزاً للأجندة الوطنية للدولة، التي تهدف إلى رفع معدل جودة الهواء إلى 90% خلال العام الجاري، والتحول نحو الاقتصاد الأخضر، وزيادة استخدام الطاقات النظيفة في مختلف المجالات.

وقال المدير العام لهيئة حماية البيئة والتنمية في رأس الخيمة، الدكتور سيف محمد الغيص: «تم تقديم مقترح خلال لقاء الهيئة بالمصانع الرائدة في الإمارة، خلال شهر مايو الماضي، لعمل منظومة للقطاع الصناعي لغرض الشفافية ووضوح البيانات، وتم تركيب نظام شاشات العرض الخارجية على واجهة المنشأة الصناعية، للإفصاح عن بيانات الانبعاثات الصادرة من العمليات التشغيلية للمنشأة، لتوضح حالة جودة الهواء في نطاق المصنع ومحيطه، التي تؤثر في البيئة المحيطة».

وأوضح أن معظم المصانع تتبع أفضل الممارسات في تقليل استهلاك الطاقة، وخفض التأثير الضار في البيئة، لافتاً إلى أن توضيح هذه البيانات أمام المصانع للأهالي من سكان المنطقة يسهم في تحقيق رضا المجتمع، حيث بادرت المنشآت الصناعية إلى تطبيق المنظومة وتنفيذها من خلال عرض لشاشة البيانات الخارجية التي توضح مؤشرات جودة الهواء، مثل نسبة الجسيمات الدقيقة PM10، وغازات الأوزون والنيتروجين وثاني أكسيد الكربون، وغيرها من الغازات الضارة الناجمة عن الأنشطة الصناعية، ما يعكس ثقتهم التامة بجودة العمل في منشأتهم وأنها لا تشكل أي ضرر بيئي على المنطقة المحيطة.

وأضاف أن الهدف من تطبيق المقترح الاهتمام بجودة الهواء في المناطق الصناعية، وتحقيق نتائج الانبعاثات الناتجة عن العمليات التشغيلية واحتراق الوقود، للحصول على الطاقة والنقل وغيرهما من الأنشطة الصناعية التي يجب تقليلها بحسب توجهات الدولة، لافتاً إلى أنه يجب على جميع المنشآت الصناعية أن تطبق المقترح لعرض مؤشرات جودة الهواء.

وأشار إلى أن الهيئة تحرص على دعم القطاع الصناعي بالدولة للتحول نحو التكنولوجيا المتقدمة، تماشياً مع الحرص على شفافية المعلومات والبيانات في المناطق الصناعية، خصوصاً في مصانع الأسمنت، والكسارات، والقطاع الصناعي.

طباعة