40 ألف شخص في الشارقة يستفيدون من حملة «التجاوز الخاطئ»

صورة

اختتمت إدارة المرور والدوريات في القيادة العامة لشرطة الشارقة، حملة «التجاوز الخاطئ»، التي أطلقتها في الثالث من أكتوبر الماضي، وهدفت من خلالها إلى تعزيز السلامة المرورية على مستوى الإمارة، بما يجسد رؤية شرطة الشارقة المنسجمة مع الهدف الاستراتيجي لوزارة الداخلية، الرامي إلى جعل الطرق أكثر أمناً، واستفاد منها أكثر من 40 ألف شخص.

وقال مدير فرع التوعية والإعلام المروري، النقيب سعود الشيبه، إن الحملة استهدفت تعزيز الوعي المروري لدى قائدي المركبات وأهمية الالتزام والتقيد بالأنظمة المرورية، واستفاد منها 40 ألفاً و459 شخصاً، وذلك عبر نشر الوعي المروري حول السلوكيات الخاطئة التي يرتكبها بعض قائدي المركبات، مثل التجاوز الخاطئ على الطريق.

وأشار إلى أن الحملة تضمنت نشر تصاميم توعوية وإرشادات بلغات عدة من خلال منصات مواقع التواصل الاجتماعي للقيادة العامة لشرطة الشارقة، بالإضافة إلى تنظيم محاضرات افتراضية، إلى جانب عدد من وسائل الإعلام المختلفة. ودعت القيادة العامة لشرطة الشارقة قائدي المركبات ومستخدمي الطريق إلى الالتزام بقواعد وأنظمة السير والمرور على الطرق.

طباعة