وجود الأب المقيم يمنع الأم كفالة أبنائها

استقدام العامل أفراد أسرته إلى الإمارات لا يشترط «المهنة»

حكومة الإمارات الرقمية استبدلت «شرط المهنة» بالدخل. أرشيفية

أكدت حكومة الإمارات الرقمية، أن مهنة الموظف أو العامل لم تعد شرطاً لاستقدام أفراد أسرته إلى دولة الإمارات، حيث قامت حكومة الإمارات بتعديل أحكامها السابقة التي تسمح لعاملين بمهن محددة بالتقدم بطلب للحصول على تأشيرة إقامة لأفراد أسرهم.

وبينت عبر بوابتها الرسمية، أنه تم استبدال «شرط المهنة» بالدخل، بحيث يمكن للعامل الأجنبي إحضار أفراد أسرته إلى دولة الإمارات، وتوفير كفالة تأشيرة إقامة لهم بغض النظر عن مهنته طالما أنه يحافظ على أحد الشرطين في «معايير الدخل» وهما راتب بحد أدنى 4000 درهم شهرياً أو راتب قدره 3000 درهم إماراتي مع السكن.

ونبهت إلى أنه إذا كان الأب مقيماً داخل الدولة وتتوافر فيه شروط كفالة الأبناء فإنه لا يسمح للأم بكفالة أبنائها، وبناء على ذلك يحصل المكفولون على إقامة من دون عمل، ويختم عليها بختم «غير مصرح له بالعمل».

ويجوز للمقيم سواء كان موظفاً أو صاحب العمل (مستثمر)، ويحمل إقامة سارية المفعول، كفالة أفراد أسرته المباشرة، ويشمل ذلك الزوجة والأبناء الذكور ممن هم دون 18 عاماً، والبنات غير المتزوجات.

وأوضحت أنه على المقيم الذي يرغب في نقل كفالة أسرته وأولاده من وضعية إذن دخول مؤقت إلى تأشيرة إقامة، إنهاء إجراءات تغيير الوضعية خلال مدة أقصاها شهران من دخول الزوجة والأبناء إلى دولة الإمارات.

ويستطيع المقيم توفير تأشيرة إقامة لزوجته وأبنائه، حسب مدة تأشيرة الإقامة التي يتمتع هو بها، وقد تكون لمدة عام أو عامين بالنسبة للموظفين، بحسب عقودهم مع أصحاب العمل، أو لمدة ثلاث سنوات بالنسبة لأصحاب العمل والمستثمرين، أو لمدة خمس سنوات لملاك العقارات التي لا تقل قيمتها عن خمسة ملايين درهم ورواد الأعمال، أو 10 سنوات لأصحاب المواهب التخصصية والمستثمرين الذين يمتلكون استثمارات بقيمة 10 ملايين درهم أو أكثر.

ويستثنى من شرط «المدة المماثلة» أبناء المقيم الذكور ممن هم فوق سن 18 الذين يتابعون تعليمهم في إحدى مؤسسات التعليم العالي في دولة الإمارات، أو والدا المقيم، وفي كلتا الحالتين السابقتين يستطيع المقيم الموظف أو صاحب العمل توفير تأشيرة إقامة لهم لمدة عام واحد، قابلة للتجديد، في حال توافر كل الشروط الأخرى.

ونبهت حكومة الإمارات إلى أنه قد تتغير الشروط والأحكام الخاصة بأذونات الدخول وتأشيرات الإقامة من وقت لآخر، داعية إلى التواصل مع الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب للاطلاع على المزيد من المعلومات عن الشروط والإجراءات المطلوبة.

فحص اللياقة الطبية

أفادت حكومة الإمارات الرقمية بأنه يشترط خضوع أفراد الأسرة كافة ممن هم فوق سن الـ18 لفحص اللياقة الطبية الذي تحدده الدولة، ويتم إجراؤه في أحد مراكز الطب الوقائي التابعة لوزارة الصحة، أو هيئة الصحة في دبي، أو دائرة الصحة في أبوظبي.

وسيتم فحص أفراد الأسرة للتأكد من خلوهم من الأمراض المنقولة مثل فيروس نقص المناعة البشرية المكتسب (HIV)، وداء التدرن الرئوي، وفي حال تبين أن أحد أفراد الأسرة مصاب بأي من هذه الأمراض المنقولة، يتم ترحيله من قبل السلطات.

كما يتم رفض تجديد أي تأشيرة إقامة في حال تبين لاحقاً أن الشخص مصاب بمرض فيروس نقص المناعة البشرية المكتسب.

أما بالنسبة لفحص داء التدرن الرئوي، فإذا تبين عند إجراء فحوص تجديد الإقامة وجود (سّل) قديم أو غير نشط فإن الشخص يعدّ لائقاً صحياً، على أن تتم متابعته من قبل إدارة الطب الوقائي، ويُمنح الشخص شهادة لياقة صحية للإقامة».

• يستطيع المقيم توفير تأشيرة إقامة لزوجته وأبنائه حسب مدة تأشيرة الإقامة التي يتمتع بها.

طباعة