افتتاح أكبر فعالية توظيفية في الشارقة

توظيف.. معارض التوظيف تستأنف استقبال الباحثين عن عمل

صورة

شهد الثلث الأخير من شهر أكتوبر الجاري استئنافاً تدريجياً نشطاً لمعارض وأيام التوظيف المفتوحة، التي تنظّمها جهات رسمية وخاصة في الدولة، لطرح الشواغر والفرص الوظيفية أمام المواطنين الباحثين عن عمل، وذلك بعد توقف امتد لأكثر من عام، نتيجة الإجراءات الاحترازية التي انتهجتها الدولة جراء التفشي العالمي لجائحة «كورونا».

وتتيح عودة المعارض التوظيفية والأيام المفتوحة الفرصة أمام المواطنين حديثي التخرج والباحثين عن وظائف، لإجراء مقابلات ولقاءات عمل مباشرة مع مسؤولي التوظيف لدى الشركات والمؤسسات المشاركة في المعارض، ما يسهم في الاستفادة من الخبرات والكوادر التدريبية خلال الجلسات الحوارية التي تنظم على هامش بعض هذه المعارض.

وبدأت العودة التدريجية لمعارض التوظيف، الثلاثاء الماضي، بافتتاح فعاليات النسخة الـ23 من المعرض الوطني للتوظيف، الذي يقام سنوياً في مركز «إكسبو» الشارقة.

وشارك في المعرض، الذي اختتم أعماله أمس، 75 مؤسسة تعليمية وأكاديمية محلية وعالمية، وعدد من الجهات الحكومية والخاصة التي عرضت عدداً من الفرص الوظيفية في مختلف قطاعات وميادين العمل الحكومي والخاص، أبرزها وزارة الدفاع، ودائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية بالشارقة، والقيادة العامة لشرطة الشارقة، ودائرة الموارد البشرية بالشارقة، والبنك العربي المتحد، ومصرف الإمارات الإسلامي، وبنك الإمارات دبي الوطني، و«اتصالات»، ومصرف الشارقة الإسلامي، وجمعية الشارقة التعاونية.

وشهد المعرض هذا العام تنظيم مقابلات وظيفية «فورية»، و«تعيينات فورية» لمواطنين من قبل عدد من الجهات المشاركة ضمن القطاعات الخاصة وشبه الحكومية، كما أتاح المعرض لزوّاره آلية التسجيل في البرامج التأهيلية التي تقدمها دائرة الموارد البشرية بالشارقة، ضمن سلسلة برامج تطرحها الدائرة شهرياً للباحثين عن عمل المسجلين في قاعدة بياناتها.

ويُعتبر المعرض الوطني للتوظيف، الذي يقام بالتعاون مع معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية، أحد أهم فعاليات التوظيف السنوية في الدولة التي تحظى باهتمام المؤسسات والمواطنين الباحثين عن عمل، إذ يوفر التواصل بين الطلاب الخريجين ومختلف مؤسسات القطاعين العام والخاص، إلى جانب تسهيل توظيف وتدريب وتنمية مهارات الشباب الإماراتي، وتوجيه وإرشاد الخريجين الجُدد حول كيفية اختيار مسار حياتهم المهنية.

وفي دبي، أعلنت مؤسسات وطنية وجهات عمل خاصة عن بدء تنظيم أيام توظيف مفتوحة للمواطنين الباحثين عن فرص وظيفية، بدأت بـ«مركز سريع لإنجاز المعاملات الحكومية» الذي بدأ في استقبال المواطنين الباحثين عن عمل، أول من أمس، ضمن «يوم مفتوح للتوظيف» للعمل في وظيفة «استشاري إسعاد متعاملين»، فيما أعلنت مجموعة «الفطيم» عن تنظيم يوم مفتوح للتوظيف والالتحاق بفرص عمل حصرية ومتنوعة لمواطني الدولة في ثمانية قطاعات حيوية، الثلاثاء المقبل، من التاسعة صباحاً إلى الخامسة مساءً في فندق «إنتركونتيننتال» دبي فيستيفال سيتي، قاعة الرأس، داعية الراغبين في الحضور إلى استيفاء أربعة مستندات، تشمل نسخة من جواز سفر ساري المفعول، والهوية الوطنية، وخلاصة القيد، إضافة إلى سيرة ذاتية.

ويستعد مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض لاستقبال فعاليات معرض الإمارات للوظائف، خلال الفترة من 15 إلى 17 نوفمبر المقبل.

وفي أبوظبي، يشهد مركز أبوظبي الوطني للمعارض (أدنيك) عودة معرض «توظيف» خلال الفترة من 27 إلى 29 أكتوبر الجاري.


توظيف

«الوصول إلى وظيفة العمر أمر ليس بالسهل.. والحفاظ عليها أصعب»، معادلة عملية يحتاج اجتيازها إلى مجهود شاق، يبدأ باجتهاد دراسي، متبوع بتطوير مهني ذاتي، ثم بحث ورفض وقبول، حتى تحقيق الحلم الوظيفي المنشود.

ومن منطلق دورها المجتمعي، تسعى «الإمارات اليوم»، عبر هذه الصفحة الأسبوعية، إلى مشاركة الشباب هدف البحث عن عمل، وأحلام وظيفة العمر، وواقع خطة الدولة نحو توطين كوادرها الشابة في القطاعين الحكومي والخاص.

طباعة