بحث مع الرئيس السوري خلال اتصال هاتفي علاقات البلدين وسُبل تعزيز التعاون

محمد بن زايد يزور أجنحة الفاتيكان وروسيا وعُمان في «إكسبو 2020 دبي»

صورة

زار صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس، عدداً من أجنحة الدول المشاركة في معرض «إكسبو 2020 دبي» الدولي.

شملت زيارة سموه أجنحة كل من الفاتيكان، وجمهورية روسيا الاتحادية، وسلطنة عُمان، وتبادل سموه الأحاديث مع مسؤولي الأجنحة الثلاثة والقائمين عليها، بشأن مشاركات بلدانهم المتنوعة، ومحتويات أجنحتهم، وما تطرحه من معروضات وحلول ومبادرات.

ويعرض الفاتيكان خلال مشاركته مخطوطات تاريخية نادرة تخرج للمرة الأولى من مكتبته، واختار «تعميق التواصل» موضوعاً لمشاركته، لتأكيد أهمية بناء علاقات تضامن وأخوة وحوار بين الشعوب والثقافات والأديان.

فيما يجمع الجناح الروسي بين الطابع الترويجي للفرص الاستثمارية والاقتصادية، في مجالات الاستدامة والتعريف بثقافة روسيا وتراثها، إلى جانب أحدث ابتكاراتها في مجال الصناعات والتكنولوجيا المتقدمة.

بينما استُوحي تصميم جناح سلطنة عُمان من شجرة «اللبان» وارتباطها التاريخي بالإرث العُماني، ويعرض الجناح أهمية منتجها في اقتصاد السلطنة على مدى التاريخ، ويروي حضارة عُمان ومسيرة التقدم والتنمية التي تشهدها السلطنة.

وأعرب سموه عن سعادته بزيارة أجنحة الدول الشقيقة والصديقة، والاطلاع على أهم ما تطرحه من فرص وحلول لمختلف التحديات، تهدف إلى إحداث تأثير إيجابي مستدام في حياة الشعوب والدول وتنميتها وازدهارها، إضافة إلى تسليط الضوء على مبادرات ورسائل إنسانية تعلي القيم المشتركة في التعاون والتضامن والتراحم بين البشر.

وأكد سموه أن كل مشاركة في معرض «إكسبو» تشكّل إضافة نوعية قيّمة تثري فعالياته وضيوفه، متمنياً سموه التوفيق للمشاركين في هذا الحدث الدولي، الذي يوفر منصة لنقل صور بلدانهم والتعريف بفرصها وثقافاتها الغنية، وما وصلت إليه في مجالات الابتكار والتكنولوجيا الخضراء والاستدامة وغيرها.

رافق سموه، خلال الجولة، سمو الشيخ حمدان بن محمد بن زايد آل نهيان، والشيخ محمد بن حمد بن طحنون آل نهيان، رئيس مجلس إدارة مطارات أبوظبي، وسفير الدولة لدى الولايات المتحدة الأميركية، يوسف مانع العتيبة، ووكيل ديوان ولي عهد أبوظبي، محمد مبارك المزروعي.

إلى ذلك، تلقى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس، اتصالاً هاتفياً من الرئيس بشار الأسد، رئيس الجمهورية العربية السورية الشقيقة. وبحث سموه والرئيس السوري خلال الاتصال علاقات البلدين الشقيقين، وسُبل تعزيز التعاون المشترك في مختلف المجالات، لما فيه مصالحهما المتبادلة. كما تناول الاتصال تطورات الأوضاع في سورية ومنطقة الشرق الأوسط، إضافة إلى مجمل القضايا والملفات ذات الاهتمام المشترك.

طباعة