بمشاركة 35 فناناً وفنانة

«معرض 421» يستهل موسمه بجماليات صناعة العقارات وقضايا المرأة

صورة

بين جماليات صناعة العقارات، وقضايا المرأة العربية، عاد «معرض 421» بأبوظبي لاستقبال جمهوره عبر معرضين تم افتتاحهما مساء أول من أمس، في مقره بمنطقة ميناء زايد بأبوظبي، وسط حضور جماهيري لافت، وتستمر فعالياتهما حتى 23 يناير 2022.

حمل المعرض الأول عنوان «فريدة جداً، جذابة جداً»، وشارك فيه 10 فنانين تحت إشراف القيّم الفني مرتضى فالي، وهو يركز على المظاهر الجمالية والطقوس الخاصة بصناعة العقارات، وما تتضمنه من مظاهر ومفارقات، حيث يستهدف المعرض استراتيجيات التسويق العقاري، وما تتسم به في كثير من الأحيان من مبالغة، عبر أعمال تحمل حسّ الفكاهة والتقليد الساخر لكشف النقاب عن نماذج تسويق تعتمد على المبالغة والعبارات المبتذلة والجذابة. وفي الوقت نفسه يشير إلى مشروعات التطوير العقاري الراقية، بصفتها أدوات لجذب الاستثمار الأجنبي، وكيف أنها في كثير من الأحيان، تمتلك القدرة على تسويق نفسها في الخارج، حيث تبرز توقعاتها الطموحة عبر الحدود وما وراءها.

ومن أبرز الأعمال التي يضمها المعرض عمل بعنوان «الجزر» للفنان عباس أخفان، وهو عبارة عن رسم باللون الذهبي لمنطقة جزيرة النخلة في دبي، موضحاً كيف يمكن للرؤية الحضرية أن تغيّر من واقع المدن وتفتح آفاقاً مستقبلية لها، وكيف يمكن أن يكون الفن جزءاً لا يتجزأ من صناعة العقارات.

أما الفنان ناصر الزياني، فاتجه في عمله «ها هي الجاذبية»، مستلهماً عملية هدم مجمع أبراج ميناء بلازا في منطقة ميناء زايد بأبوظبي، والتي سجلت رقماً قياسياً عالمياً جديداً في «غينيس» للأرقام القياسية، حيث تم هدم 144 طابقاً خلال 10 ثوانٍ بالمتفجرات.

وجاء المعرض الثاني تحت عنوان «وبينما ننظر إليها»، وتمحور حول أوضاع وقضايا المرأة، وما تعانيه من استغلال وقمع لإمكاناتها نتيجة للهيمنة الاجتماعية والسلطة الذكورية.

• فعاليات المعرضين تستمر حتى 23 يناير 2022، وحضور جماهيري لافت.

طباعة