%86 من مرتكبي الحوادث المرورية البسيطة يلجأون إلى شرطة دبي الذكية

العميد خالد الرزوقي: «تم إدخال تحديثات عدة على خدمة الإبلاغ عن الحوادث المرورية البسيطة».

كشفت القيادة العامة لشرطة دبي أن العدد الأكبر من مرتكبي الحوادث البسيطة يستخدم «تطبيق شرطة دبي الذكي» للإبلاغ عن الحوادث المرورية البسيطة، حيث يشكل نحو 86%، ما يعكس سهولة الخدمة وسرعة الإنجاز، من دون الحاجة إلى طلب دورية شرطة، وزيادة مستوى وعي الجمهور بالخدمات الذكية التي تقدمها شرطة دبي.

وأكد مدير الإدارة العامة للذكاء الاصطناعي في شرطة دبي، العميد خالد ناصر الرزوقي، أن خدمة الإبلاغ عن الحوادث المرورية البسيطة عبر التطبيق الذكي لشرطة دبي، لاقت إقبالاً كبيراً من السائقين الذين يرتكبون حوادث مرورية بسيطة، منذ بداية العام حتى نهاية شهر أغسطس، بواقع 85.8%، ما يدل على وعي الجمهور وثقته بشرطة دبي، وبالتحول الذكي في كل الخدمات التي تقدمها، ومن ضمنها هذه الخدمة التي تهدف إلى تسهيل وإنجاز كل الإجراءات وقت الحادث من قبل المستخدم، من دون الحاجة إلى طلب الدورية، وتوفيرها للحالات الطارئة.

وحث السائقين على الاستفادة من هذه الخدمة لتسجيل البيانات المتعلقة بالحادث البسيط والحصول على التقرير، من دون الحاجة إلى انتظار دورية الشرطة، اختصاراً لوقتهم، ومنعاً للتسبب بازدحامات مرورية.

ووجّه الرزوقي السائقين، عند وقوع حادث مروري بسيط، إلى ضرورة اتخاذ إجراءات السلامة أولاً من خلال إخراج المركبة إلى الجانب الأيمن من الطريق، مع ضرورة تشغيل الإشارات التحذيرية، ووضع علامة التنبيه (المثلث).

وأوضح أنه تم إدخال العديد من التحديثات على خدمة الإبلاغ عن الحوادث المرورية البسيطة، بما يتناسب مع حاجة المستخدم، حيث يتم اتباع خطوات بسيطة تتمثل في تحميل التطبيق، ثم اختيار خدمة الإبلاغ عن الحوادث البسيطة، ثم تحديد عدد المركبات المشتركة في الحادث، ثم إدراج التفاصيل كرقم لوحة السيارة ورقم الرخصة، واستخدام «الباركود» الموجود على لوحة المركبة، ومن ثم التقاط صورة لأضرار الحادث، وسيراجع مركز الشرطة المختص الطلب مباشرة ويقوم باعتماده، ثم يرسل التقرير مباشرة عبر الرسائل النصية أو البريد الإلكتروني.

طباعة