أكّد أن أبناء الوطن هم حاضره ومستقبله وعليهم مسؤولية كبيرة في العديد من القطاعات

حمدان بن زايد يفتتح مجمع «أدنوك» السكني في ليوا وطريق حقل شاه - مزيرعة

صورة

افتتح سموّ الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، مجمع أدنوك السكني بمدينة مزيرعة في منطقة الظفرة، الذي بلغت كلفته نحو 898 مليون درهم.

حضر الافتتاح وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) ومجموعة شركاتها العضو المنتدب للشركة، الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، ومدير مكتب سموّ ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، أحمد مطر الظاهري.

واستمع سموّ الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، لدى وصوله إلى المجمع السكني، إلى شرح مفصّل حول مواصفات ومشتملات المجمع، الذي أقيم على مساحة 95 ألف قدم مربعة تقريباً، وبوحدات سكنية بطاقة استيعابية تكفي 1350 موظفاً وعاملاً.

وقام سموّه بعد الافتتاح الرسمي بجولة في المجمع، الذي يضم مباني ترفيهية وخدمية ومنشآت رياضية ومسجداً وعيادة طبية ووحدة لمعالجة الصرف الصحي، إضافة إلى المساحات الصحراوية المحيطة بمصنع حقل شاه للغاز الحامض، والتي تم تشجيرها بعدد من النباتات المحلية.

والتقى سموّه، خلال الجولة، مجموعة من المهندسين والمهندسات من العاملين في الحقل البري، وتبادل معهم الحديث حول طبيعة عملهم والمهام الموكلة إليهم، وتمنى لهم النجاح والتوفيق في خدمة الوطن.

وقال سموّ الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان: «إن توجيهات القيادة بالتركيز على تطوير الكادر البشري الإماراتي حققت نتائجها المرجوة، عبر إشراك الكوادر الإماراتية الشابة المؤهلة في إدارة العديد من المشروعات، التي تتطلب درجة عالية من التخصصية وبشكل خاص الطاقة».

وثمّن سموّه جهود «أدنوك» واهتمامها باستقطاب الكوادر الإماراتية وتدريبها وتأهيلها، حتى تتمكن من القيام بواجباتها على أكمل وجه، وفي مختلف المجالات والمواقع، مؤكّداً أن أبناء الوطن هم حاضره ومستقبله، وعليهم تقع مسؤولية كبيرة في العديد من القطاعات.

وشدّد سموّه على أهمية زيادة نسبة التوطين في مختلف المواقع والحقول التابعة لـ«أدنوك» من الجنسين، كون هذا الأمر يحظى باهتمام كبير من القيادة، ويسهم في دعم «مشاريع الخمسين» التي تم الإعلان عنها أخيراً.

من ناحية أخرى، افتتح سموّ الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، طريق حقل شاه - مزيرعة في منطقة الظفرة، الذي تم تنفيذه من قبل مركز النقل المتكامل، وشركة الدار العقارية (الدار) بكلفة تقديرية تبلغ 168.8 مليون درهم.

يأتي تنفيذ الطريق في إطار الحرص على تجسيد رؤية وتوجيهات القيادة بتوفير بنية تحتية عالية الجودة، تلبي حاجات الفرد والمجتمع، وتتماشى مع أفضل المعايير العالمية، وتستهدف الارتقاء بمستوى الحياة، وتوطيد أركان التنمية المستدامة، وإسعاد المجتمع ورفاهيته.

واطلع سموّه من الرئيس التنفيذي لمجموعة الدار العقارية، طلال الذيابي، على مراحل تنفيذ الطريق، الذي يقع في منطقة صناعية حيوية، الأمر الذي سينعكس بدوره على تعزيز مكانة أبوظبي مركزاً اقتصادياً وصناعياً متقدماَ، بما يسهم في دعم الاقتصاد الوطني.

ويتضمن المشروع إنشاء طريق للربط بين مصنع الكبريت وطريق حميم - مزيرعة (E90) بطول 13.3 كيلومتراً، مع عدد من الأعمال الإنشائية تضمنت أربعة معابر للجمال والغزلان، ومنطقة تفتيش جهاز حماية المنشآت الحيوية.

وأكّد سموّ الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، حرص القيادة على توفير كل سُبل العيش الكريم، وتلبية متطلبات المواطنين، وبشكل خاص توفير فرص العمل، وتنفيذ المساكن التي يتم إنشاؤها من قبل الجهات الحكومية أو القطاع الخاص، التي من شأنها أن تسهم في توفير الاستقرار الاجتماعي، وإسعاد المواطنين، ورفع مستوى معيشتهم وفقاً لأعلى وأرقى المعايير العالمية.

من جهته، ثمّن الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، افتتاح سموّ الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، مجمع «أدنوك» السكني في ليوا، وطريق حقل شاه - مزيرعة وقال: «يعكس تفقد سموّه عدداً من منشآت أدنوك في منطقة الظفرة، حرصه على تنفيذ رؤية القيادة بتطوير البنية التحتية في المنطقة، وضمان توفير أرقى الخدمات للمجتمع والموظفين والعمال».

وأضاف: «تماشياً مع توجيهات القيادة تواصل (أدنوك) جهودها لتحقيق أكبر قيمة ممكنة من الموارد الهيدروكربونية، حيث تحتل منطقة الظفرة أهمية كبيرة في هذا المجال، فهي تحتضن عدداً كبيراً من الحقول والمنشآت والمصانع التي تسهم بقوة في دعم الاقتصاد الوطني، وتنفيذ رؤية الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بتسخير موارد الدولة من الطاقة خدمة للوطن».


حمدان بن زايد:

• «القيادة تحرص على توفير كل سُبل العيش الكريم، وتلبية متطلبات المواطنين، وبشكل خاص توفير فرص العمل».


يوفر مدخلاً ثانياً لمصنع الكبريت

يوفر طريق حقل شاه - مزيرعة مدخلاً ثانياً لمصنع الكبريت، ليختصر المشروع مسافة 35 كيلومتراً للقادمين من منطقة مزيرعة باتجاه المصنع، وتنفيذ جسر مع إنشاء طريق رابط أسفل الجسر يربط بين E 90 علوي على طريق دوارين في كل جهة على جانبي الجسر، لتوفير حركة مرورية انسيابية في كل الاتجاهات.

طباعة