22 أسرة إماراتية منتجة تسوّق سلعها في دبي

تنظم وزارة تنمية المجتمع وبالتعاون مع أريبيان سنتر في دبي، المعرض الثاني للأسر الإماراتية المنتجة، بمشاركة 22 أسرة مواطنة منتجة، والذي ينطلق غداً، ويستمر حتى السبت 2 أكتوبر المقبل. وذلك استكمالاً للمعرض الأول الذي تم تنظيمه خلال الفترة «8-11» سبتمبر الحالي، وشاركت فيه 20 أسرة منتجة.

ويأتي تنظيم المعرض ضمن جهود الوزارة دعم تمكين الأسر الإماراتية المنتجة ومساندة جهودها لتسويق منتجاتها بما يعزز من استقرارها الاقتصادي والاجتماعي من خلال إيجاد مصادر دخل بديلة، وذلك تجسيداً لمبدأ الوزارة (من الرعاية إلى التنمية والتمكين). كما يأتي المعرض تماشياً مع مرحلة التعافي في الدولة وعودة وتيرة الحياة إلى طبعتها تدريجياً.

وتحفّز وزارة تنمية المجتمع كافة فئات المجتمع من الأسر المنتجة (كبار المواطنين وأصحاب الهمم والشباب والسيدات والمستفيدين من الضمان الاجتماعي) على استغلال طاقاتهم ومواهبهم والبدء في مشاريع الإنتاج والعمل والإبداع، بما يمكنها من تحقيق أفكار تجارية منزلية أو مشاريع متناهية الصغر، تساهم في تحقيق جودة حياة أفضل لجميع أفراد الأسرة.

وتتنوع منتجات الأسر المشاركة في المعرض الثاني في أريبيان سنتر بدبي، لتشمل: الملابس والعطور والدخون والطباعة والفنون، إضافة إلى ملابس ورش الخياطة «هدب» والسلع التراثية وسواها من السلع التي تناسب أذواق الجميع من مختلف الأعمار.

وأعربت الوزارة عن شكرها وتقديرها لإدارة «أريبيان سنتر» على إتاحة المجال للأسر المواطنة المنتجة لعرض منتجاتها بما يدعم تعزيز جهود التنمية والارتقاء بالأفكار والمشاريع الإنتاجية في إطار تسويقي أوسع، مؤكدة سعيها لتوسيع دائرة التعاون مع الشركاء في إطار الترويج لمنتجات الأسر الإماراتية المنتجة التزاماً بالمسؤولية المجتمعية التي تربط الشركاء من مختلف القطاعات الحكومية والخاصة بالوزارة.

يذكر أن وزارة تنمية المجتمع تدعم ما يزيد على 2800 أسرة إماراتية منتجة بتوفير منافذ ومراكز تسويق دائمة ومؤقتة لها، إضافة إلى تسويق منتجاتها عبر منصات البيع الإلكترونية، وتقديم ورش ودورات تدريبية تؤهل الأسر لتحقيق إنتاجية ذات جودة عالية والترويج لمنتجاتها بكفاءة بعد استيفاء كافة الشروط الضرورية للمشاركة الفعالة والداعمة للاقتصاد المستدام.

طباعة