الخدمة تبدأ الشهر المقبل ضمن منصة «نافس» الإلكترونية

«بوابة حكومية موحّدة» لتوظيف 15 ألف مواطن سنوياً في «الخاص»

يطلق مجلس تنافسية الكوادر الإماراتية، التابع لحكومة الإمارات، في أكتوبر المقبل، بوابة حكومية موحدة، لنشر الوظائف وربط المواطنين بالقطاع الخاص، تستهدف توظيف نحو 15 ألف من الكوادر الوطنية الباحثة عن فرص توظيفية، سنوياً على مدى خمس سنوات، من خلال تمكين أصحاب العمل من العثور على هذه الكوادر المناسبة للشواغر الوظيفي، وذلك عبر المنصة الإلكترونية «نافس».
 
وتفصيلاً، حدد مجلس تنافسية الكوادر الإماراتية، والذي أعلنت حكومة الإمارات تأسيسه أخيراً، برئاسة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، ضمن الحزمة الثانية لـ«مشاريع الخمسين»، الشهر المقبل (أكتوبر)، موعداً لإطلاق بوابة وطنية موحدة، لنشر الوظائف وربط المواطنين بالقطاع الخاص، وتمكين أصحاب العمل من العثور على الكوادر المواطنة المناسبة للشواغر الوظيفية، وذلك عبر المنصة الإلكترونية «نافس» التي تم إطلاقها تجريبياً الأسبوع الجاري.
 
ويهدف برنامج «نافس» الحكومي الاتحادي إلى رفع الكفاءة التنافسية للكوادر المواطنة وتمكينهم لشغل الوظائف في مؤسسات القطاع الخاص في الدولة خلال الخمس سنوات المقبلة، إذ يندرج تحت مظلة برامج ومبادرات «مشاريع الخمسين» التي تهدف إلى تحقيق نقلة نوعية في المسار التنموي في دولة الإمارات وتطوير منظومة الاقتصاد الوطني.
 
وأوضح الأمين العام لمجلس تنافسية الكوادر الإماراتية، غنّام المزروعي، في تصريح صحافي على هامش إعلان الحزمة الثانية من مشاريع الخمسين، أن التنسيق والربط الذي سيتم مع الجهات الحكومية المعنية الاتحادية والمحلية، بالإضافة إلى الجهات المعنية في القطاع الخاص، من شأنه أن يُمكًّن الكوادر الوطنية من الراغبين في الانضمام لبرنامج «نافس» عبر هذه البوابة، من الاستفادة من الاستراتيجية طويلة المدى التي تمت صياغتها لتدريب وتأهيل الكفاءات والكوادر الإماراتية في مختلف القطاعات الاقتصادية الخاصة، بالإضافة إلى الاستفادة من تطوّر البرامج التوجيهيّة للإماراتيين لرفع نِسبة المواطنين في القطاع الخاص، وكذلك المُبادرات والمشاريع والبرامِج الخاصة بتدريب وتوظيف المواطنين في القطاع الخاص.
 
ووفقاً للمجلس، فمن المقرر أن تفتح البوابة الموحدة الجديدة باب التسجيل أمام الكوادر الوطنية الباحثة عن عمل، وجهات العمل التابعة للقطاع الخاص خلال الأيام المقبلة، داعياً الشركاء من جهات العمل بالقطاع الخاص إلى التفاعل مع البوابة الحكومية الموحدة الجديدة، من خلال تقديم شواغر وظيفية وبرامج تدريب، والاستفادة من الدعم المالي لرواتب موظفيها ومردودات الاشتراكات التقاعدية الخاصة بها.
 
وبحسب مستهدفات المنصة الإلكترونية «نافس»، تهدف البوابة الجديدة لبناء شراكة بين الحكومة والقطاع الخاص، من خلال استيعاب 75 ألف مواطن خلال السنوات الخمس المقبلة، بمعدل 15 ألف وظيفة يتم إتاحتها سنوياً، مما يحقق تمكين القطاع الخاص بحيث يصبح محركاً رئيساً في المسيرة التنموية للإمارات، بالإضافة إلى تشجيع الشباب المواطن، من الخريجين أو العاملين في القطاع الحكومي، على انتهاز فرص العمل المتاحة في القطاع الخاص لاقتحام مجالات عمل رائدة في المؤسسات الخاصة أو إطلاق مشاريعهم الخاصة التي تشكل إضافة نوعية للاقتصاد الوطني.
 
ويتضمن برنامج «نافس» لدعم القطاع الخاص برنامج دعم رواتب المواطنين في القطاع الخاص والذي من خلاله سوف تتحمل الحكومة تكلفة تدريب المواطن في القطاع الخاص لمدة عام كامل في الفترة التدريبية، براتب شهري مقداره 8000 درهم لحملة الشهادة الجامعية، و6500 درهم لحملة شهادة الدبلوم و4000 درهم لحملة شهادة الثانوية العامة. كما ستدعم رواتب المواطنين في القطاع الخاص لمدة خمس سنوات بحد أقصى 5000 درهم شهرياً للجامعيين و4000 درهم لحملة شهادة الدبلوم، و3000 درهم لحملة الشهاد الثانوية، وذلك فوق الراتب الذي يتقاضونه.
 
ويهدف هذا البرنامج إلى تشجيع الشركات والمؤسسات الكبرى في القطاع الخاص على جذب المواهب والكفاءات المواطنة في دولة الإمارات، من حملة الشهادات الجامعية، بحيث تستثمر فيها وتتيح لها الفرصة لاستكشاف آفاق العمل واكتساب خبرات ومهارات نوعية؛ كما يسعى البرنامج إلى تشجيع المواطنين على الالتحاق بالقطاع الخاص.
طباعة