ضمن إستراتيجية تم إطلاقها العام الماضي

30 مبادرة لأصحاب الهمم في أبوظبي خلال عام

تضمنت إستراتيجية أبوظبي لأصحاب الهمم 30 مبادرة بمشاركة جهات حكومية محلية واتحادية إلى جانب القطاع الخاص، لتحقيق رؤية الاستراتيجية في جعل الإمارة مدينة دامجة ومهيئة وممكنة لأصحاب الهمم، وذلك منذ إطلاقها في سبتمبر من العام الماضي من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، خلال عامها الأول والتي تستمر حتى 2024، محققة العديد من الإنجازات التي كان لها أثر اجتماعي نوعي بمختلف القطاعات والمجالات.
 
وشارك في تفعيل الاستراتيجية خلال عامها الأول بقيادة دائرة تنمية المجتمع أكثر من 90 جهة محلية واتحادية ومن القطاع الخاص والثالث، حيث تم تنظيم أكثر من 70 جلسة تفاعلية وورش عمل باستقطاب أكثر من 220 خبيراً على المستوى المحلي والدولي، وبمشاركة أكثر من 14 ألف شخص خلال التدريبات التخصصية، حيث نفذت فرق المحاور الاستراتيجية 230 زيارة ميدانية إلى جانب العمل على تسعة أدلة ومعايير للممارسات الدامجة، وضم 14 جهة ضمن قاعدة البيانات الموحدة، ولضمان الوصول الشامل تم افتتاح 17 حديقة دامجة لأصحاب الهمم وتم تقييم 12 منشئة رياضية، علاوة على ذلك تم تحديد ورصد 12 مؤشراً أداءياً يقيس مدى أثر تطبيق الاستراتيجية.
 
وأعرب رئيس دائرة تنمية المجتمع الدكتور مغير خميس الخييلي، عن سعادته بما حققته الاستراتيجية في عامها الأول من إنجازات ومبادرات عكست مدى حرص جميع الجهات على المثابرة والعمل الدؤوب والتعاون في سبيل تحقيقها على أرض الواقع، سعياً إلى الوصول إلى تمكين أصحاب الهمم ودمجهم في المجتمع، عبر تقديم خدمات متكاملة ذات جودة عالية على مستوى الحكومة والقطاع الخاص والثالث، وستدعم الاستراتيجية إطلاق الطاقات والإمكانات الكامنة لدى أصحاب الهمم، ليكونوا أعضاءً منتجين في المجتمع ومساهمين فاعلين في مسيرة التنمية المستدامة التي تشهدها الإمارة.
طباعة