العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    بكُلفة 78 مليون درهم

    توصيل شبكة غاز طبيعي إلى البطائح وضاحية الشنوف في الشارقة

    سعيد السويدي: «المشروع يتضمن مد خط الغاز الطبيعي لمنطقة البطائح على 6 مراحل».

    اعتمد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، توصيل شبكة الغاز الطبيعي إلى منطقة البطائح وضاحية الشنوف بكُلفة إجمالية تصل إلى 78 مليوناً و490 ألف درهم.

    وقال رئيس هيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة سعيد سلطان السويدي، إن المشروع يتضمن مد خط الغاز الطبيعي لمنطقة البطائح على ست مراحل بكُلفة 21 مليوناً و890 ألف درهم وبطول يتجاوز 200 كم، وستبدأ المرحلة الأولى بمد خط الغاز الطبيعي من تقاطع شارع الإمارات مع طريق خورفكان، وسيتم الانتهاء من المشروع بالكامل خلال ثلاث سنوات.

    وأوضح أن ضاحية الشنوف التي تعتبر أكبر ضاحية سكنية في الإمارة وتتكون من 28 منطقة سيتم تمديد شبكة الغاز الطبيعي إليها بطول 640 كم وبكلفة 65 مليوناً و600 ألف درهم على مراحل، بحيث تبدأ المرحلة الأولى بمجرد انتهاء الجهات المختصة من تسوية الأراضي بتمديد الشبكة إلى مناطق الشنوف 1 و2 و3 و5 كمرحلة أولى ثم تليها المراحل التالية بعد الانتهاء من تسوية الأراضي، ووفق نسبة إنجاز المباني في هذه المناطق.

    وأكد السويدي أن الهيئة ستعمل على تنفيذ شبكة الغاز الطبيعي وفق أفضل المواصفات، مؤكداً أن استراتيجية الهيئة وأهدافها تتمثل في توصيل الغاز الطبيعي للمناطق كافة.

    وأوضح أنه تنفيذاً لرؤية وتوجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة تم الانتهاء من توظيف 147 مواطناً في مختلف التخصصات الهندسية والفنية والإدارية منذ بداية العام الجاري، حيث تم التوظيف على الشواغر لهذا العام بعدد 103 مهندسين من ذوي التخصصات ومستويات الخبرة المختلفة التي تتوافق مع متطلبات الهيئة واحتياجاتها بالتعاون والتنسيق مع دائرة الموارد البشرية بالشارقة، كما تم توظيف 44 مواطناً في وظائف إدارية من خريجي الجامعات وحملة الثانوية العامة من ذوي الكفاءة ووفق متطلبات واحتياجات الهيئة، وللعمل على تدعيم مختلف إدارات الهيئة ومكاتب خدمة المتعاملين بكوادر مواطنة متخصصة.

    وثمّن السويدي توجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة واهتمام سموه بتوظيف المواطنين وتأهيل الكوادر الوطنية وتدريبهم لتحمل المسؤولية وتوفير حياة كريمة لهم ولأسرهم، مؤكداً استمرار الهيئة في استقطاب وتوظيف المواطنين وإعداد البرامج التخصصية التي تنمي مهاراتهم من أجل استمرار مسيرة التطور والازدهار التي يقودها صاحب السمو حاكم الشارقة.

    طباعة