برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    مبنى جديد للدراسات العليا في جامعة الإمارات

    نسيبة خلال تجوّله في المبنى الجديد. ■ من المصدر

    أكد المستشار الثقافي لصاحب السمو رئيس الدولة الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات زكي أنور نسيبة، أن الابتكار وريادة الأعمال أصبحا من أهمّ مقوّمات بناء الحضارة الحديثة، وقال إنه من الأهمية بمكان أن تكون الجامعات ومؤسسات التعليم العالي منبع الابتكار وحاضنته، باعتبارها بيئة تعليمية وبحثية مُناطاً بها مواكبة التطورات العالمية المُتسارعة في مجال العلم والمعرفة.

    جاء ذلك، خلال افتتاحه أمس، لمبنى الدراسات العليا الجديد في أبوظبي التابع لجامعة الإمارات العربية المتحدة.

    وتجوّل والوفد المرافق داخل المبنى الجديد، مشيداً بتصاميمه الفريدة ومرافقه الحديثة المُزوّدة بأحدث التقنيات المتطوّرة التي تُسهم في تحفيز الإبداع والابتكار لدى الطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية الأكاديمية على حدٍّ سواء، مؤكداً أن رقي التقدّم العلمي والتكنولوجي والبحثي الذي توفّره جامعة الإمارات سيُسهم بالتأكيد في تخريج قادة المستقبل الذين يحملون معهم الخبرة والمعرفة والثقافة اللازمة للإبداع والابتكار والريادة، وأن يكونوا ركيزة رئيسة في بناء اقتصاد معرفي، ويُشاركوا بفاعلية في مسارات الأبحاث وريادة الأعمال وسوق العمل لبناء مستقبل وطني مُستدام ودعم طموحات وخطط الدولة في التميّز والريادة والمعرفة وأفضل الممارسات العالمية لنتوّج بها المئوية الأولى.

    وتحرص إدارة جامعة الإمارات العربية المتحدة على أن يُقدّم مبنى الدراسات العليا الجديد في أبوظبي لطلابه وطالباته برامج دراسات عليا ذات جودة عالية، من خلال احتضانه لمراكز أبحاث مُجهّزة بأحدث الأجهزة العالمية مما يوفّر لهم البيئة المثالية للإبداع والابتكار، ويُشرف عليها أساتذة حاصلون على شهادات عليا وخبرات عملية مُتميّزة من أفضل الجامعات العالمية. وتطرح الجامعة مجموعة متنوّعة من برامج الماجستير والدكتوراه، حيث توفر كلية الإدارة والاقتصاد: دكتواره في إدارة الأعمال، ماجستير في إدارة الأعمال، وماجستير في المحاسبة المهنية. وفي كلية الهندسة: ماجستير في الإدارة الهندسية، وكلية القانون: ماجستير في القانون العام، وماجستير في القانون الخاص.

    طباعة