برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    استعداداً لاستقبال ضيوف الحدث العالمي

    بلدية دبي تنجز مشروعات الزراعة التجميلية لـ «إكسبو 2020»

    داود الهاجري: «(البلدية) تمتلك أحدث التقنيات العالمية في الزراعة التجميلية وأفضلها».

    أعلنت بلدية دبي إنجاز 100% من مشروعات التشجير والزراعة التجميلية في التقاطعات الرئيسة، وجميع المناطق والطرق المؤدية إلى موقع «إكسبو 2020 دبي»، وتشمل امتداد شارع الشيخ محمد بن زايد وشارع إكسبو وشارع الشيخ زايد بن حمدان، بالاتجاه إلى موقع الحدث، وتغطي أكثر من مليوني متر مربع، وتضم أكثر من 20 ألف شجرة، تشكل الحزام الأخضر على جوانب الطرق، وما يزيد على أربعة ملايين شتلة، وزراعة نحو مليوني شتلة داخل الموقع، استعداداً لاستقبال المشاركين وملايين الزوار من داخل الدولة وخارجها.

    وقال مدير عام بلدية دبي، المهندس داود الهاجري، إن «البلدية تمتلك أحدث التقنيات العالمية في الزراعة التجميلية وأفضلها، بما فيها أسلوب الزراعة العمودية، ونعمل وفق خطط مدروسة على توسيع نطاق التخضير التجميلي، ليشمل كل مناطق دبي، مع التركيز على زيادة المساحات الخضراء، والتوسع في زراعة الأشجار والزهور في الشوارع والساحات والمتنزهات، وفقاً لمعايير الاستدامة التي تتبعها بلدية دبي، بما في ذلك مشروعات الري المستدام».

    وأضاف أن البلدية نفذت، ضمن مشروع «الحزام الأخضر»، ما يزيد على 20 ألف شجرة كأحزمة خضراء على جميع الطرق المؤدية لموقع إكسبو، لتضيف بعداً جمالياً لها، بما يتناسب مع طبيعة وأهمية هذا الحدث العالمي الكبير الذي تستضيفه دبي للمرة الأولى في المنطقة، من خلال أحدث التصاميم والزراعات التجميلية المنفذة في مجال زراعة الطرق وتزيينها.

    ولفت الهاجري إلى الجهود الكبيرة التي قامت بها فرق العمل التابعة للبلدية، في سبيل تجميل موقع الحدث، بما يتناسب مع أهميته، وبما يليق بتطلعات إمارة دبي، والالتزام بتسخير كل الطاقات والكوادر الفنية والبشرية، وخبراتها في توسيع الرقعة الخضراء، بأحدث التقنيات المطبقة في هذا المجال، وبأروع التصاميم الإبداعية.

    ومدت البلدية 58 كم من خطوط الري الرئيسة، و234 كم من الخطوط الفرعية، وتجاوزت قيمة المشروعات المنفذة 205 ملايين درهم.

    طباعة