العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    الإمارات والسودان تطلقان شراكة استراتيجية في التحديث الحكومي

    أطلقت دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية السودان شراكة استراتيجية في التحديث الحكومي، ضمن الجهود المشتركة بين البلدين لتعزيز التعاون وتبادل الخبرات والمعارف في مختلف المجالات، ما يعود بالخير على البلدين وشعبيهما الشقيقين.

    وشارك الدكتور عبد الله حمدوك رئيس مجلس الوزراء السوادني في جانب من الاجتماعات الثنائية، حيث رحب بوفد الدولة، مؤكداً عمق وتميز العلاقات بين البلدين، ومثمّنا وقوف الإمارات مع السودان والمساهمة بقدر كبير في معالجة عودة السودان للمجتمع الدولي ولمجتمع التنمية الدولي.

    جاء ذلك، ضمن زيارة رسمية لوفد من حكومة دولة الإمارات إلى جمهورية السودان برئاسة عهود بنت خلفان الرومي وزيرة الدولة للتطوير الحكومي والمستقبل، بحث الوفد خلالها مع معالي المهندس خالد عمر يوسف وزير شؤون مجلس الوزراء في جمهورية السودان، سبل تعزيز مسيرة العلاقات الثنائية المتميزة، وفرص توسيع دائرة التعاون وتبادل المعرفة والخبرات في مجالات العمل الحكومي، وشهدت توقيع اتفاقية الشراكة الاستراتيجية في التحديث الحكومي، التي سيعمل الجانبان من خلالها على مشاركة الخبرات والمعارف لتطوير العمل الحكومي في مجالات متنوعة. 

    ضم الوفد الإماراتي كلاً من: سعادة عبد الله ناصر لوتاه مدير عام مكتب رئاسة مجلس الوزراء في وزارة شؤون مجلس الوزراء، وسعادة الدكتور عبد الرحمن عبد المنان العور مدير عام الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، وسعادة الدكتور ياسر النقبي مساعد المدير العام للقيادات والقدرات الحكومية في مكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء، وسعادة حمد محمد حميد الجنيبي سفير دولة الإمارات لدى جمهورية السودان.

    وعقد وفد حكومة دولة الإمارات سلسلة اجتماعات مع كبار المسؤولين في الحكومة السودانية، تم خلالها استعراض آفاق التعاون في مجالات التحديث الحكومي، وبحث الفرص المستقبلية لإطلاق مشاريع مشتركة، وسبل تعزيز أطر العمل الثنائي، وتبادل الخبرات في المجالات ذات الاهتمام المشترك.  

    حمدوك: نطمح لعلاقة استراتيجية قائمة على التعاون الثنائي مع دولة الامارات 

    وأكد د. حمدوك تطور العلاقات بين البلدين بشكل منتظم في كل المجالات، معرباً عن تمنياته بأن يحقق التعاون الثنائي بين البلدين ما فيه خير ومصلحة الشعبين، وقال "نحن نطمح لعلاقة استراتيجية قائمة على ذلك".

    وعبر رئيس الوزراء السوداني عن إعجابه بتجربة دولة الامارات في مجال العمل الحكومي، مؤكدا رغبة السودان في الاستفادة منها، ومشيرا إلى أن الاتفاق الثنائي بين البلدين سيسهم في وضع برنامج لمساعدة الحكومة في معالجة الخدمة المدنية باعتبارها واحداً من أكبر تحديات الانتقال التي تتطلب معالجات تساعد في خلق خدمة مدنية محترفة تستطيع القيام بالدور المطلوب منها في تنفيذ الخطط والبرامج بشكل علمي منهجي. 

    عهود الرومي: الشراكة تجسد توجهات القيادة بترسيخ نموذج التعاون لتعزيز مسيرة التنمية

    وأكدت عهود الرومي أن حكومة دولة الإمارات بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، تركز على تعزيز التعاون المشترك مع حكومات الدول الشقيقة والصديقة، في إطار سعيها لترسيخ علاقات شراكة متميزة وبناءة هدفها تعزيز مسيرة التنمية. 

    وقالت عهود الرومي إن الشراكة مع حكومة جمهورية السودان تعكس عمق العلاقات الأخوية بين البلدين، وحرصهما على الوصول بها إلى مراحل متقدمة من العمل المشترك والتعاون البناء وتبادل المعارف والخبرات، بما يخدم مصالح البلدين وشعبيهما الشقيقين.  

    خالد عمر يوسف: خطوة عملية لتبادل التجارب مع الأشقاء في الامارات 

    وأكد معالي المهندس خالد عمر يوسف وزير شؤون مجلس الوزراء في جمهورية السودان أن السودان يشهد واحدة من الخطوات العملية في طريق الانفتاح ونقل التجارب المتبادلة مع أشقائه في المنطقة عموماً وخاصة مع دولة الإمارات العربية المتحدة، التي تمتد العلاقات معها لعدة عقود، موضحاً أن الطريق أصبح ممهداً من أجل بناء علاقة تقوم على تبادل الخبرات والتعاون والتكامل المشترك من أجل مصلحة الشعبين.

    وأعلن وزير شؤون مجلس الوزراء السوداني أن مذكرة التفاهم جاءت نتيجة لمرحلة طويلة من العمل المشترك بين فريقي العمل في وزراتي شؤون مجلس الوزراء في البلدين، مشيرا إلى أن مجالات التعاون ستشمل تبادل الخبرات والتجارب وأفضل الممارسات في مجال الخدمات والمشروعات الحكومية مثل البرمجة والخدمات الذكية والأداء الحكومي والتميز والاستشراف الاستراتيجي والتخطيط والتدريب وأي مجالات اخرى يتم الاتفاق عليها.

    تيسير النوراني: مذكرة التفاهم خطوة مهمة لتعزيز التعاون بين السودان والإمارات 

    من جهتها، أكدت معالي تيسير النوراني وزيرة العمل والإصلاح الإداري في جمهورية السودان، السعي للاستفادة من جميع التجارب في مجال التطوير الحكومي، ومن التجارب الحكومية المتميزة في دولة الإمارات، مشددة على أهمية التعاون في مجالات إدارة الأداء الخاص بالمؤشرات الوطنية المتعلقة بمدى تحقيق رؤية الدولة وتقييم جهود الحكومة في تحقيق الأولويات الوطنية، وإدارة الأداء الخاص بمؤشرات الممكنات الحكومية المتعلقة بالمتعاملين والموارد البشرية والمالية ومؤشرات استراتيجية الحكومة الإلكترونية والذكية.

    وأكدت أن مذكرة التفاهم تمثل خطوة مهمة جداً لتعزيز التعاون بين البلدين، معربة عن أملها في توقيع المزيد من مذكرات التفاهم والبرامج والخطط التنفيذية.

    وتشكل مخرجات الزيارة الرسمية إلى السودان امتداداً للعلاقات التاريخية بين البلدين، التي أسس لها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله، ويواصل تنميتها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وتبني على مخرجات سلسلة من الزيارات المتبادلة التي شهدت توقيع اتفاقيات ومذكرات تفاهم في العديد من المجالات التنموية ذات الاهتمام المشترك. 

    طباعة