برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    استقبلت 308 آلاف زائر وفتحت 3884 بلاغاً

    «الشرطة الذكية» في دبي تسجل 66 ألف معاملة خلال 6 أشهر

    صورة

    سجلت مراكز الشرطة الذكية (SPS) التابعة للقيادة العامة لشرطة دبي 66 ألفاً و432 معاملة، أنجزها متعاملون دون تدخل بشري خلال النصف الأول من العام الجاري، شملت 3884 فتح بلاغات، في حين بلغ عدد زوار هذه المراكز 308 آلاف و865 زائراً.

    وقال مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية نائب رئيس اللجنة التنفيذية لمشروع مراكز الشرطة الذكية، العميد جمال سالم الجلاف، إن عدد مراكز الشرطة الذكية في إمارة دبي بلغ 16 مركزاً موزعة في مختلف المناطق حسب احتياجات كل منطقة والطبيعة السكانية.

    وأضاف أن ثقافة استخدام الخدمات والأنظمة الذكية التي تقدمها شرطة دبي، تشهد ارتفاعاً ملحوظاً وفق النتائج والإحصاءات المسجلة، ما يعكس نجاحها في تطوير مشروع المراكز الذكية، وحرصها على تقديم خدمات تلبي احتياجات المجتمع، وتضمن لهم أعلى مستويات الراحة، وتضمن تحقيق توجهات الحكومة في تقليل عدد المراجعين للمراكز التقليدية.

    وأشار الجلاف إلى أن مراكز الشرطة الذكية توفر خدماتها بسبع لغات (عربية، إنجليزية إسبانية، فرنسية، ألمانية، روسية، صينية)، بما يراعي التنوع الثقافي لدبي، وييسر على المراجعين إنجاز معاملاتهم بلغات مختلفة، وذلك في إطار خطة شرطة دبي للتحول الكامل إلى مراكز شرطة ذكية تقدم خدماتها على مدار 24 ساعة دون توقف.

    وشملت المرحلة الأخيرة من مشروع مراكز الشرطة الذكية افتتاح خمسة مراكز موزعة على مستوى الإمارة، تتيح لأفراد المجتمع الاستفادة بجميع خدمات شرطة دبي التي يتم تقديمها في مراكز الشرطة التقليدية.

    وتقدم المراكز باقة متعددة من الخدمات الجنائية والمرورية والمجتمعية، يصل عددها إلى 45 خدمة، يختلف مكان تقديم بعضها باختلاف المركز، سواء كان «SPS»، أو «درايف ثرو»، أو «ووك إن».

    وأكد الجلاف أن شرطة دبي مستمرة في تطوير منظومة الخدمات الذكية وفق المتطلبات والمعايير التي تحقق جودة الحياة للمجتمع في الإمارة، لافتاً إلى أن المجتمع اليوم شريك أساسي في رسم سياسة الخدمات التي يرغب في الحصول عليها، لذا تتيح شرطة دبي للجمهور والمتعاملين المشاركة في تقديم الأفكار والاقتراحات والملاحظات التطويرية عبر قنوات التواصل بمختلف أشكالها وأنواعها.

    طباعة