برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    قناة أمنية تسهم في الحد من الجرائم واكتشافها

    «أمان» تتواصل مع الأفراد عبر 6 قنوات على مدار الساعة

    خدمة أمان تحافظ على سرية هوية مقدم المعلومة. من المصدر

    ذكرت شرطة أبوظبي، أن بدالة «أمان» تتلقّى معلومات حول أفعال يُعاقب عليها القانون عبر ست قنوات للتواصل، وليست مختصة بتلقي البلاغات الجنائية، لافتة إلى أن أي شخص لديه بلاغ جنائي عليه التوجه إلى أقرب مركز شرطة.

    وأوضحت أن المعلومة هي بيانات مؤكدة أو غير مؤكدة لأشخاص قاموا أو يقومون أو سيقومون بفعل يعاقب عليه القانون واستخدموا وسائل عدة مثل مركبات، أسلحة، متفجرات، مخدرات، وسائل التواصل الاجتماعي، في زمان ومكان محددين.

    وشرحت أن البلاغ هو إخبار الجهات المختصة سواء الشرطة أو النيابة، عن وقوع جريمة وهو حق لأي شخص ارتكب في حقه جريمة أو شاهد وقوع الجريمة، كما أنه إجراء إداري يترتب عليه قيد دعوى جديدة، مشيرة إلى أنه في حال البلاغات الرسمية يمكن التوجه إلى مراكز الشرطة لكونها جهة الاختصاص.

    وأشارت إلى أن خدمة «أمان» إحدى أهم مبادرات شرطة أبوظبي التي تم إطلاقها في 2009، من أجل تعزيز الدور المجتمعي في الحفاظ على مجتمع آمن ومستقر، حيث تعد خدمة أمان قناة أمنية تعمل بحرفية عالية على مدار الساعة وطوال أيام السنة لتوفر للجمهور حرية الإدلاء بأي معلومة أمنية، مجتمعية، مرورية أو أخرى، تسهم في الحد من الجرائم واكتشافها، كما تضمن الحفاظ على سرية الشخص مقدم المعلومة، كما أنها تسهم في نشر الوعي وزيادة مستوى الأمن والأمان في الدولة.

    ولفتت إلى وجود ست قنوات للتواصل مع الخدمة عبر هاتف (8002626)، والاتصال الدولي (009718002626)، والرسائل النصية (2828)، والتطبيق الذكي ADPolice، والموقع الإلكتروني www.adpolice.gov.ae/‏‏ar/‏‏aman، والبريد الإلكتروني aman@adpolice.gov.ae.

    وتسعى الخدمة إلى تحقيق مجموعة من الأهداف هي المساهمة في رفع مستوى الأمن والأمان، وتحقيق أولوية مكافحة الجريمة والوقاية منها، ونشر الوعي وزيادة مستوى الحس الأمني لأفراد المجتمع، وتعزيز مفهوم مسؤولية الأمن من مسؤولية الجميع، وتوفير قناة أمنية عالية السرية وسهلة لإيصال المعلومة.

    وأوضحت شرطة أبوظبي أنه يمكن للأفراد التقدم بمعلومات عبر هذه الخدمة بالإنابة عن أشخاص آخرين، لافتة إلى أنه لا توجد رسوم على تقديم المعلومة، حيث إن خدمة أمان مجانية ومتاحة للجميع. وبخصوص الحفاظ على سرية هوية مقدم المعلومة عبر خدمة أمان، أكدت شرطة أبوظبي أن خدمة أمان تضمن الحفاظ على سرية وهوية مقدم المعلومة، مشيرة إلى أنه بإمكان تقديم المعلومة التي لدى المبلغ باللغات العربية، والإنجليزية، والأوردو.

    وحول ما إذا كان يتم من خلال بدالة أمان اتخاذ إجراءات مباشرة للمعلومات المستقبلة من الجمهور، أوضحت شرطة أبوظبي أن بدالة أمان تتلقى المعلومات وتحيلها إلى جهات الاختصاص، على سبيل المثال الموضوعات الاجتماعية يتم تحويلها إلى مركز الدعم الاجتماعي. ورداً على ما إذا كان يمكن الإبلاغ عن الحالات الطارئة عبر خدمة أمان، أكدت شرطة أبوظبي أنه في الحالات الطارئة، يمكن للأشخاص التواصل مباشرة مع غرفة العمليات على الرقم (999). كما أشارت إلى أنه لا يمكن تقديم شكوى أو مقترح عبر خدمة «أمان»، إذ إنها أنشأت هذه الخدمة لتلقي المعلومات الأمنية بمختلف تصنيفاتها، وفي حال الرغبة في تقديم شكوى أو مقترح فيمكنك التواصل عبر القنوات الأخرى المتاحة. وما إذا كان الشخص يمكنه الإبلاغ عن المعلومات الأمنية التي لديه علماً أنه ليس متأكداً من صحتها، أكدت شرطة أبوظبي أنه بإمكانه تقديم المعلومات التي لديه، منوهة بالحس الأمني لدى أفراد المجتمع الذي يسهم في الحفاظ على الأمن والأمان بالدولة.

    وأوضحت شرطة أبوظبي أن أفراد المجتمع هم الدافع الرئيس في دعم عماد الأمن والأمان في الدولة، من خلال تقديم المعلومات (الأمنية ـ المجتمعية ـ المرورية - وغيرها)، والتي بدورها تسهم بقدر كبير في الحفاظ على سلامة المجتمع وترابطه، وذلك من خلال المبادرة المستدامة من قبلهم في تزويد الجهات الأمنية وأصحاب القرار بالمعلومة القيمة للعمل يداً بيد ووفق إطار زمني لرفع مستوى الاستعداد والاستشعار المبكر بالأخطار المحدقة على أنفسهم وأسرهم، للحفاظ عليهم دون أي سوء وضرر قد يلحقهم جراء تقديم المعلومة.

    التصدي للسلوكيات السلبية

    دعت شرطة أبوظبي الجمهور إلى عدم التردد في التواصل مع «خدمة أمان» للإبلاغ عن أية معلومات أمنية أو مجتمعية أو مرورية من شأنها المساعدة في منع وقوع الجرائم قبل حدوثها والتصدي لجميع السلوكيات السلبية، مؤكدةً أن تكامل جهود الشرطة في الحفاظ على أمن وسلامة المجتمع لا يتحقق إلا عبّر التعاون المشترك وتحمل المسؤولية بين مختلف القطاعات وأفراد المجتمع.

    وذكرت أن خدمة «أمان» تتعامل مع المعلومات بسرية تامة ويتم تمريرها باحترافية ومهنية كاملة إلى إدارات وأقسام ومراكز الشرطة، والتي تتولى بدورها المتابعة وإجراء اللازم للتعامل معها. ويمكنهم من خلال خدمة أمان تقديم المعلومات الأمنية المتعلقة بالاحتيال، الابتزاز، التسول، جرائم إلكترونية، مخدرات ومعلومة أمنية.

    • «أمان» تتلقّى معلومات من أفراد المجتمع حول أفعال يُعاقب عليها القانون.

    طباعة