برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «بي دبليو سي»: دبي الأفضل عالمياً في استفادة المقيم من راتبه

    تصدّرت دبي أماكن العمل في العالم، من حيث استفادة الموظف المقيم بها من راتبه السنوي، بمعنى قدرته على تحويل مبالغ كبيرة من راتبه السنوي إلى وطنه الأم، وفقاً لنتائج دراسة حديثة أجرتها برايس ووترهاوس كوبرز «بي دبليو سي» البريطانية الشهيرة للخدمات المهنية، لحساب وكالة «بلومبيرغ».

    وأفادت الدراسة بأن دبي هي أفضل مكان للعمل في العالم من حيث استفادة الموظف الوافد من راتبه الشهري، وكانت دبي هي مكان العمل الوحيد المُدرَج في الدراسة، الذي يتيح للموظف الوافد الاستفادة الكاملة من راتبه السنوي، بمعنى أنه يحول راتبه السنوي بالكامل «بعد استقطاع نفقات الإعاشة ورسوم التأمينات الاجتماعية» إلى وطنه الأم.

    وعلى سبيل المثال، أفادت الدراسة بأن الموظف المقيم في دبي، الذي يتقاضى راتباً سنوياً يعادل 250,000 جنيه استرليني، فإنه يحول هذا المبلغ بالكامل سنوياً إلى وطنه الأم.

    وبفارق كبير، وبافتراض قيمة الراتب السنوي نفسه، جاءت هونغ كونغ في المركز الثاني، حيث يحوّل الموظف المقيم بها 212,324 جنيهاً استرلينياً سنوياً إلى بلاده، وكان المركز الثالث من نصيب سنغافورة، حيث يحول الموظف المقيم بها 203,698 جنيهاً استرلينياً سنوياً.

    وجاءت ولايات فلوريدا، كاليفورنيا ونيويورك الأميركية في المراكز من الرابع إلى السادس، على التوالي وحلّت ألمانيا سابعة، ثم جاءت إسبانيا، المملكة المتحدة، وأيرلندا، في المراكز من الثامن إلى العاشر على التوالي.

    ومن الجدير بالذكر أن كل أماكن العمل بداية من المركز الرابع فأدنى، يحوّل الموظف المقيم بها أقل من 200.000 جنيه استرليني سنوياً من أصل راتبه السنوي المفتَرض أنه يعادل 250,000 جنيه استرليني سنوياً.

    طباعة