برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    "استراحة السحب" تستقبل أكثر من 50 ألف زائر خلال عطلة عيد الأضحى

    أعلن المهندس أيمن راشد النقبي مدير دائرة التخطيط والمساحة - فرع خورفكان أن المشروع السياحي الأحدث في مدينة خورفكان "استراحة السحب" التي دشنها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة مؤخرا استقبلت أكثر من 50 ألف زائر خلال عطلة عيد الأضحى المبارك.

    وأوضح النقبي في حديث خاص لوكالة أنباء الإمارات "وام" أن اختيار صاحب السمو حاكم الشارقة لموقع الاستراحة على أحدى القمم الجبلية في مدينة خورفكان جاء نظرا للإطلالة البانورامية الساحرة من هذه القمة على المدينة من ارتفاع 600 متر فوق سطح البحر، مشيرا إلى أن الاستراحة تتكون من مبنى دائري قطره 30 مترا وطابقين بمساحة إجمالية 2788 متراً مربعاً في حين تبلغ مساحة الدور الأول 497 متراً مربعاً ويشتمل على مطعم ومقهى يسع لعدد 88 شخصاً في القاعة الداخلية و48 في الشرفة الخارجية فيما يحتوي القبو على قاعة متعددة الأغراض تسع لـ 62 شخصا.

    ولفت إلى وجود 5 مناطق تطويرية مستقبلية على طريق الاستراحة وعلى مستويات مختلفة، المستوى الأول يقع على ارتفاع 110 أمتار عن مستوى سطح البحر والثاني على ارتفاع 200 متر والثالث على ارتفاع 240 متراً، والرابع على ارتفاع 375 متراً وأخيرا المستوى الخامس ويقع على ارتفاع 470 متراً عن مستوى سطح البحر، منوها إلى أن الخطة التطويرية لهذه المستويات تشتمل على إقامة خدمات مختلفة مثل المطاعم والمقاهي بالإضافة إلى توفير 309 مواقف تخدم الاستراحة الأساسية .

    وحول الأهمية الاقتصادية والسياحية للمشروع .. قال النقبي " إن الاستراحة تعتبر الآن من أبرز الوجهات السياحية والترفيهية الجديدة بمدينة خورفكان وأسهمت بشكل كبير إلى جانب المشروعات الأخرى مثل مدرج وشلال خورفكان وتطوير منطقة الكورنيش وميدان خورفكان ونصب المقاومة وبرج الرابي وبرج العدواني وحديقة شيص وقرية نجد المقصار، في جذب عدد كبير من الزوار خلال فترات الأعياد والعطلات الرسمية وكذلك في الأيام العادية.

    ونوه إلى أن هذه المشاريع الجديدة التي افتتحها صاحب السمو حاكم الشارقة خلال العامين الماضيين فقط أدت إلى مضاعفة أعداد زوار مدينة خورفكان وكان لذلك أكبر الأثر في دعم قطار التنمية الاجتماعية والاقتصادية بالمنطقة ووفر فرص عمل كثيرة لأبناء المنطقة، حيث تم افتتاح العديد من المشاريع الجديدة تلبية لاحتياجات الأعداد المتزايدة من السياح من داخل وخارج الدولة.

    وحول المسارات الجبلية التي سيتضمنها المشروع، أوضح النقبي أن المسارات الجبلية وخاصة في هذه المنطقة لها أهمية كبرى وتجذب الكثير من محبي رياضة تسلق الجبال لذا جاءت فكرة ربط الاستراحة بمسارين جبليين يؤديان إلى استراحة السحب، المسار الأول تم تدشينه من قبل صاحب السمو حاكم الشارقة مؤخرا وهو عبارة عن مسار جبلي يمتد من استراحة السحب إلى مواقف سد الرفيصة بطول 3000 متر، أما المسار الثاني ويجري العمل عليه حاليا وهو مسار جبلي يمتد من استراحة السحب إلى برج جبل الشيخ بطول 2800 متر.

    من جانبه أشار المهندس ماجد خالد الحمادي رئيس قسم المشاريع في دائرة التخطيط والمساحة إلى المساحات الخضراء الخاصة بالاستراحة، لافتا إلى أنه تمت زراعة المنطقة المحيطة بها بعدد 7000 شتلة من شجرة الجهنمية و500 شتلة من شجرة البنسيتم و1000 شتلة من شجرة الشوع و200 شتلة من شجرة الكنا.

    وأوضح أن الطريق الصاعد للاستراحة يبلغ طوله 6.5 كيلومتر ويشتمل على حارتين للصعود والنزول وتتراوح درجات الميول بالطريق ما بين 3 بالمائة و9.7 بالمائة وهو مجهز لاستخدام الحافلات وتم إضاءة الطريق بعدد 738 عامودا للطريق و48 عامودا للمواقف، كما تم تدعيم الطريق بحواجز خرسانية لحماية مرتادي الطريق وتحديد سرعته القصوى بـ 60 كيلومترا.

    ونوه إلى أنه بالنسبة للخدمات العامة في استراحة السحب فهي تشتمل على مصاعد للزوار وللخدمات ومرافق خدمية للرجال والنساء وكذلك مصليين أحدهما للرجال والآخر للنساء إلى جانب تخصيص منطقة ألعاب للأطفال بمساحة 541 مترا مربعا وكذلك شرفات داخلية وخارجية و89 موقفا للسيارات بجانب الاستراحة.

    وأكد الحمادي أن الجهات المشرفة على الاستراحة تتخذ كافة الإجراءات الاحترازية للحفاظ على سلامة الجميع، داعيا كافة الزوار إلى التعاون مع المنظمين والمشرفين سواء في مبنى الاستراحة والطرق المؤدية لضمان انسيابية الحركة وتجنب الأزدحامات المرورية .

    طباعة