العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    حكومة رأس الخيمة تدعم الحضانات المتأثرة بـ «كوفيد-19»

    الدعم المالي يسهم في مساعدة الحضانات على مواصلة عملها ونموها. من المصدر

    أعلنت حكومة رأس الخيمة، عن تقديم دعم مالي لعدد من الحضانات الخاصة التي أغلقت أبوابها مؤقتاً متأثرة بتداعيات جائحة «كوفيد-19»، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، وتماشياً مع رؤيته في الحفاظ على منظومة تعليمية متكاملة ومرنة ذات جودة عالية.

    وقدّمت حكومة الإمارة الدعم لجميع الحضانات الخاصة التي بادرت بطلب الحصول عليه واستوفت شروطه، وقد تمكنت معظمها من إعادة فتح أبوابها أمام الأطفال، مع التزامها التام بتطبيق الإجراءات الوقائية والاحترازية الصادرة عن وزارة الصحة ووقاية المجتمع.

    ويندرج هذا الدعم المقدم للحضانات، ضمن مبادرات عديدة أطلقتها حكومة الإمارة لضمان استمرارية الأعمال في جميع القطاعات ودعم الشركات ومختلف المؤسسات، التي تأثرت بتداعيات «كوفيد-19».

    وقال الأمين العام للمجلس التنفيذي في إمارة رأس الخيمة الدكتور محمد عبداللطيف خليفة، إن الدراسات تظهر أن التعليم في مراحل الطفولة المبكرة لا يزيد من الفرص المتاحة أمام أجيال المستقبل فحسب، بل يعزز من مساهمة المرأة وحضورها كجزء أساسي من فرق العمل في مختلف المجالات، مشيراً إلى أهمية المبادرة بالنسبة لمسيرة التنمية في الإمارة على المدى الطويل، مؤكداً أن الدعم المالي المقدم من حكومة رأس الخيمة سيسهم في مساعدة الحضانات الخاصة في الإمارة على مواصلة عملها ونموها في مرحلة ما بعد الوباء.

    من جانبها، أعربت مديرة حضانة «كندر وود» بمنطقة خزام في رأس الخيمة هيلين جون، عن سعادتها بتلقي الدعم، خصوصاً أنه يأتي بعد فترة من الإغلاق لحضانتها خلال العام الماضي استمرت لمدة 11 شهراً.

    من جانبه، قال مدير حضانة «ليتل دريم» أمين حمود، التي تأثرت أعمالها نتيجة لتداعيات الفيروس: «سُعدنا بالدعم الذي حصلنا عليه من حكومة رأس الخيمة. ونحن نعمل الآن على إعادة تشغيل حضاناتنا بالإمارة تباعاً في غضون الشهرين المقبلين، الأمر الذي لم يكن ليتحقق ما لم نحصل على هذا الدعم المالي».

    طباعة