العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    الأمطار قطعت طريقاً إلى كلباء والفجيرة.. والبلديات تؤكد استعدادها للطوارئ

    انتهاء عدم الاستقرار الجوي اليوم.. وارتفاع «الحرارة» في العيد

    صورة

    توقّع المركز الوطني للأرصاد الجوية أن تنتهي اليوم حالة عدم الاستقرار الجوي، التي تتعرض لها الدولة منذ أول من أمس، ويصاحبها نشاط لافت للرياح المثيرة للغبار والأتربة، وسقوط أمطار متفاوتة الشدة على مناطق متفرقة من الدولة.

    وهطلت أمطار غزيرة، أمس، على الأجزاء الشرقية، ما أدى إلى جريان أودية جبلية وحدوث انهيارات صخرية على طريق وادي الحلو ومنطقتي مسافي ودفتا، إضافة إلى قطع الطريق العام المؤدي إلى مدينتي كلباء والفجيرة.

    كما تسببت الأمطار الغزيرة في جريان الأودية في كل من وادي طوى والعجيلي والحويلات ووادي القور، في المناطق الجنوبية الجبلية في رأس الخيمة.

    وشهدت مناطق رافاق وشوكة والخاري والروضة، ومزيرع مصفوت في عجمان، سقوط أمطار خفيفة.

    وتفصيلاً، توقّع المركز الوطني للأرصاد حدوث ارتفاع في درجات الحرارة خلال أول أيام عيد الأضحى، مشيراً إلى انتهاء حالة عدم الاستقرار الجوي التي تتعرض لها الدولة حالياً.

    وأوضح أن أعلى كمية أمطار هطلت على الدولة، أمس، بلغت 44.2 مم في منطقة وادي الطوى، التابعة لمنطقة المنيعي في رأس الخيمة، و41.2 مم في حتا بدبي، و22.2 في مزيرعة بالشارقة، و18.2 مم في مدينة زايد بمنطقة الظفرة في أبوظبي، و18 مم في منطقة القور برأس الخيمة.

    وأشار المركز إلى استمرار نشاط الرياح المثيرة للغبار والأتربة، اليوم، ما قد يؤدي إلى تدني مدى الرؤية الأفقية.

    وهطلت أمطار غزيرة على المناطق الشرقية، أمس، أدت إلى جريان الأودية في المناطق الجبلية، وحدوث انهيارات صخرية على شارع وادي الحلو ومنطقتي مسافي ودفتا، التابعتين لإمارة الفجيرة.

    وشهد طريق وادي الحلو سقوط أمطار قدرت ما بين الغزيرة والمتوسطة، أدت إلى جريانه، وتالياً قطع الطريق العام المؤدي إلى كل من مدينة كلباء والفجيرة. وسارعت شرطة الشارقة بإغلاق شارع كلباء الجديد، الواقع في منطقة وادي الحلو، المؤدي إلى مدخل كلباء ومنطقة المنيعي لمدة أربع ساعات، وإيقاف حركة السير، بسبب سرعة جريان المياه المحملة بالحجارة، بهدف تأمين حركة المركبات في المنطقة وحفظ السائقين من التعرض لحوادث الانجراف أو الغرق.

    ودعت شرطة الشارقة السائقين إلى توخي الحذر الشديد أثناء القيادة في الأجواء الماطرة.

    كما تسببت الأمطار التي هطلت على وادي الحلو في ارتفاع مستوى مياه الأودية، وانقطاع الكهرباء من السادسة حتى السابعة صباحاً.

    وأكدت بلديات خورفكان وكلباء والفجيرة استعدادها لمواجهة الأمطار في سواحل المنطقة الشرقية بأكثر من 300 من القوى البشرية والسائقين والعمال المجهزين بالمعدات والمضخات وتناكر الشفط.

    وذكرت بلدية كلباء، التابعة لإمارة الشارقة، أنها بادرت باتخاذ إجراءات مسبقة لموسم الأمطار، مشيرةً إلى أن فرق العمل انتشرت في الشوارع الرئيسة لمدينة وادي الحلو، لمواجهة الآثار التي قد تنجم عن الأوضاع الجوية.

    كما أكدت البلدية استعدادها لأي طارئ، مؤكدة توفير أدوات واحتياجات للعمال، مع تخصيص رقم ساخن للاستفسار وحالات الطوارئ (8005252).

    وقالت بلدية الفجيرة إنها زودت فرقها بتناكر شفط كبيرة الحجم لتوزيعها على المناطق التي تتجمع فيها كميات كبيرة من المياه، خصوصاً المناطق السكنية والشوارع الحيوية.

    واتخذت بلدية الفجيرة استعدادات مسبقة للتعامل مع التقلبات الجوية، من خلال تكثيف الجهود ورفع درجة استعداد لجنة الأمطار والطوارئ في البلدية، وما يتبعها من فرق العمل الميداني المختلفة، المعنية بتصريف مياه الأمطار، لبذل كل الجهود الممكنة لسلامة سكان الإمارة والمناطق التابعة لها، وحماية الممتلكات، وعدم تشكّل تجمعات مائية تعيق حركة المرور.

    كما هطلت، أمس، أمطار غزيرة على المناطق الجنوبية الجبلية في إمارة رأس الخيمة، أدت إلى جريان الأودية في طوى والعجيلي والحويلات والقور، فيما سقطت أمطار خفيفة على مناطق رافاق وشوكة والخاري، إضافة إلى مناطق الروضة ومزيرع مصفوت في عجمان.

    وأكدت شرطة رأس الخيمة ضرورة توخي السائقين الحيطة أثناء قيادة مركباتهم على الطرق الخارجية، بسبب تدني الرؤية الأفقية في بعض المناطق.

    وشهدت الأجزاء الجنوبية من رأس الخيمة توافد كثيرين للاستمتاع بالأجواء الماطرة بالقرب من مجرى الأودية، الأمر الذي استدعى حضور دوريات المرور لتيسير حركة السير والمرور والحفاظ على سلامة مستخدمي الطريق في مناطق سقوط الأمطار.

    وعزا المركز الوطني للأرصاد حالة عدم الاستقرار الجوي إلى تأثر منطقة جنوب شبه الجزيرة العربية، (تشمل أجزاء مختلفة من دولة الإمارات) بامتداد منخفض جوي علوي وسطحي ممتد من الشرق، مما يعمل على تدفق بخار الماء من بحر العرب وبحر عمان إلى طبقات الجو السطحية والعلوية، موضحاً أن المنخفض الجوي السطحي، وارتفاع درجات الحرارة السطحية، ووجود الجبال الشرقية، تمثل عوامل ديناميكية وحرارية تؤدي إلى رفع الهواء الرطب للأعلى.

    وذكر أنه مع وجود تبريد نسبي في طبقات الجو العليا وحدوث عملية التكثف، تتكون وتتطور بعض السحب المحلية، إضافة إلى تدفق السحب من الشرق، لتتهيأ الفرصة لسقوط أمطار خفيفة إلى متوسطة، وغزيرة أحياناً، مع السحب الركامية، خصوصاً على المناطق الشرقية والجنوبية من الدولة.

    كما تنشط الرياح المثيرة للغبار والأتربة لتؤدي إلى تدني مدى الرؤية الأفقية.

    وتوقّع المركز أن يكون الطقس اليوم غائماً جزئياً إلى غائم ومغبر أحياناً، تتخلله سحب ركامية ممطرة، خصوصاً على المناطق الشرقية، فيما تكون الرياح جنوبية شرقية إلى شمالية شرقية، خفيفة إلى معتدلة السرعة تنشط أحياناً، وتكون مثيرة للغبار والأتربة، وتراوح سرعتها من 15 إلى 25 كم/‏‏‏س، وتصل إلى 40 كم/‏‏‏س على البحر الذي يكون مضطرباً إلى متوسط الموج في الخليج العربي وبحر عمان.

    وأفاد المركز بأن الطقس غداً سيظل غائماً جزئياً بوجه عام، ومغبراً أحياناً نهاراً، مع احتمال تكوّن سحب ركامية شرقاً، قد تمتد على بعض المناطق الداخلية. كما تستمر الرياح جنوبية شرقية إلى شمالية شرقية، تنشط أحياناً لتكون مثيرة للغبار، وتراوح سرعتها من 15 إلى 25 كم/‏‏‏س، تصل إلى 40 كم/‏‏‏س على البحر الذي يكون خفيفاً إلى متوسط الموج في الخليج العربي وبحر عمان.

    وفي ما يتعلق بطقس الثلاثاء المقبل (أول أيام عيد الأضحى) توقّع المركز أن يكون غائماً جزئياً بوجه عام ومغبراً أحياناً نهاراً، مع فرصة تكوّن سحب ركامية على بعض المناطق الشرقية، لافتاً إلى حدوث ارتفاع في درجات الحرارة، فيما تكون الرياح جنوبية شرقية إلى شمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة، تنشط أحياناً لتكون مثيرة للغبار، وتراوح سرعتها من 15 إلى 25 كم/‏‏‏س، تصل إلى 40 كم/‏‏‏س على البحر.

    وتابع المركز أن طقس الأربعاء المقبل سيبقى غائماً جزئياً بوجه عام، ومغبراً أحياناً نهاراً، مع فرصة تكوّن سحب ركامية على بعض المناطق الشرقية، فيما تكون الرياح جنوبية شرقية إلى شمالية شرقية، خفيفة إلى معتدلة السرعة تنشط أحياناً وتكون مثيرة للغبار.

    وبحسب المركز، فإن المناطق الجبلية، الشرقية والجنوبية، من الدولة ستتعرض لتكوّن السحب الركامية، خلال الشهر الجاري، حيث تتطور هذه السحب بسبب الجبال وارتفاع درجات الحرارة، وينجم عنها سقوط أمطار في فترات ما بعد الظهر.

    كما تتأثر بعض مناطق الدولة في النصف الثاني من الشهر، بتكوّن بعض السحب الركامية الممطرة أحياناً.

    وأوضح المركز أن دورة نسيم البر والبحر تلعب دوراً مهماً خلال هذا الشهر، حيث تتأثر الدولة برياح جنوبية شرقية ليلاً وصباحاً وبرياح شمالية نهاراً. كما تتأثر أحياناً برياح جنوبية نشطة، خصوصاً خلال فترة الصباح، قد تكون محملة ومثيرة للغبار.

    • استمرار نشاط الرياح المثيرة للغبار اليوم بما قد يؤدي إلى تدني الرؤية الأفقية.

    • الأمطار تتسبب بانقطاع الكهرباء لمدة ساعة وإغلاق الشارع الرئيس في وادي الحلو.

    طباعة