العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    الفصول الذكية فرصة طلبة الصفوف (4 - 11) لخوض امتحانات الإعادة

    أطلقت مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي، أخيراً، الفصول الذكية تحت اسم "برنامج تمكين"، الذي يستهدف طلبة الصفوف من الرابع إلى الحادي عشر الذين لم يجتازوا امتحانات نهاية العام الدراسي 2021/2020، وتتاح الفصول عبر بوابة التعلم الذكي (LMS)، حيث يستطيع الطالب الدخول عليها ومتابعة دروسه، محددةً موعد اختبارات الإعادة خلال الفترة من 25 إلى 29 يوليو.
    ودعت المدارس الحكومية، في رسالة موجهة للطلبة الذين لم يجتاز امتحانات نهاية العام وأولياء أمورهم، إلى استغلال الفرصة لتحسين مستوياتهم من خلال الفصول الذكية التي تشمل مراجعات ومقاطع فيديو ونماذج لأسئلة تدريبية، مشددةً على ضرورة أن ينتهي الطلبة المستهدفين من هذه الفصول، حتى يتمكنوا من خوض امتحانات الإعادة.
    وأكدت الإدارات المدرسية أن الدروس متاحة بشكل اليومي، وعلى الطالب متابعة ذلك بنفسه، مشيرة إلى أن الفصول الذكية تضم مقررات ودروس الفصل الدراسي الثالث، التي يكون منها امتحانات الإعادة.
    وتعتمد الفصول الصيفيَّة الذكيّة على تعلم الطالب الذاتي من خلال منصات تعليمية ضمن برنامج زمني محدد، وتتميز بالمرونة في التعامل مع محتويات التعلم الذاتي أو الإجراءات التقييمية المتاحة على المنصة، وهذا من شأنه أن يسهم في رفع كفاءة أداء الطالب، وتمكينه من المهارات المستهدفة في البرنامج، إضافة إلى تحمله مسؤولية تعلمه وتقييمه.
    ويعكس تطبيق هذا البرنامج حرص المؤسسة على تمكين الطالب من المهارات المطلوبة كافة، وذلك وفق النواتج التعليمية المحددة في عمليات التعلم، والمرتبطة بالخطة الزمنية المنفذة خلال العام الدراسي 2020-2021.وجاء إطلاق برنامج الفصول الصيفية الذكية كإحدى محطات التقييم الداعمة لمهارات الطلبة، ويُنفَّذ بعد صدور نتائج نهاية العام الدراسي 2020-2021، ويستهدف طلبة التعليم العام والخاص المطبق لمنهاج وزارة التربية والتعليم، ويتضمن برامج لتنمية مهارة القراءة لطلبة صفوف الحلقة الأولى، ورفع أداء الطلبة غير المجتازين في مادة دراسية، أو أكثر في الصفوف من 4 إلى 11.
    من جهة أخرى، حددت مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي ثماني خطوات لإتمام امتحانات الإعادة المقررة على طلبة الصف الـ12، وتنطلق من الأحد المقبل 11 يوليو الجاري، حتى الخميس 15 من الشهر نفسه.
    ودعت المؤسسة المدارس الحكومية إلى الالتزام بالخطوات التي اعتمدتها، لضمان سير الامتحانات بشكل طبيعي، بما يصبّ في مصلحة العملية التعليمية والطالب. وتبدأ الخطوة الأولى بإجراء حصر سريع لأجهزة الحاسوب المتوافرة في كل مدرسة، والتأكد من تسليم الأجهزة للطلبة الذين لديهم امتحانات إعادة، مع تزويد المؤسسة بقائمة الطلبة الذين لم يتسلموا الأجهزة، حتى يتسنى لإدارة الأعمال الرقمية في المؤسسة تقديم الدعم اللازم لهم بشكل عاجل. أما الخطوة الثانية فتتعلق بترشيح المعلمين أو رواد التغيير، الذين سبق تدريبهم على آلية التعامل مع الاختبارات، ليقدموا الدعم اللازم للطلبة، وتوجيههم للتواصل مع اختصاصيي التعلم الذكي أو الدعم الفني.
    والخطوة الثالثة التأكد من تسليم الجداول المعتمدة للطلبة، الذين لديهم امتحان إعادة في مادة دراسية أو أكثر من مواد المجموعة (A).
    والخطوة الرابعة التأكد من إخطار الطلبة بمواد الإعادة، والخطوة الخامسة التأكيد على الطلبة بضرورة الالتزام بالمواعيد والأزمنة المحددة والمعتمدة في الجداول الامتحانية، والخطوة السادسة إعادة أجهزة الحاسوب للطلبة الذين لديهم امتحان إعادة «التعليم العام، التسامح»، والخطوة السابعة التأكيد على الطلبة بضرورة وجود المتصفح الآمن على أجهزة الحاسوب الخاصة بهم، (نسخة أجهزة الويندوز، والماك، والآيباد، والأندرويد)، والخطوة الثامنة إبلاغ الطلبة بقنوات التواصل خلال فترة الامتحانات، في حال مواجهة أي مشكلات تقنية، أو عدم الحصول على بطاقة أداء الامتحان، بالنسبة لطلبة المدارس الخاصة والتسامح، للتعامل معهم من خلال فريق المتابعة المشكّل في اللجنة الامتحانية.

    طباعة