العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    ذياب بن محمد بن زايد يدشن مد قضبان «قطار الاتحاد» في سيح شعيب

    ذياب بن محمد بن زايد خلال اطلاعه على المشروع. من المصدر

    دشّن سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان، رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي رئيس مجلس إدارة شركة الاتحاد للقطارات، أعمال مدّ قضبان السكك الحديدية في منطقة سيح شعيب، والتي تعدّ مركز انطلاق المسار في اتجاه كل من أبوظبي ودبي.

    واطلع سموه على المشروع، عبر رحلة استقلّها بالقطار المخصص لأعمال التفقد والإشراف على تنفيذ الشبكة، من نقطة انطلاق عمليات مد السكك الحديدية في منطقة سيح شعيب بالاتجاهين نحو أبوظبي ودبي، في رحلة امتدت لمسافة 10 كيلومترات، وصولاً إلى «غابة المها».

    كما اطلع سموه على الإجراءات التي اتخذتها الشركة، بهدف الحفاظ على الحياة البرية والموائل الطبيعية، خلال مراحل تطوير المشروع على امتداد الغابة، وما يتضمنه من عمليات بناء للجسور والقنوات ومعابر الحيوانات.

    وأشاد سموه بالدعم المتواصل الذي توليه القيادة، ومتابعتها الحثيثة للمشروع، ما يعزّز من الجهود نحو تحقيق المشروع العديد من الإنجازات، خصوصاً على صعيد التقدم السريع في العمليات الإنشائية التي تجري حالياً ضمن المرحلة الثانية منه، ما يرسّخ من مكانة الدولة على المستويين الإقليمي والعالمي.

    وثمّن سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان، جهود جميع الأطراف المعنية ضمن المشروع، من جهات اتحادية ومحلية، لضمان توفير الدعم الكامل للمشروع، الذي يعتبر ركيزة استراتيجية لتعزيز مسيرة الدولة نحو الـ50 عاماً المقبلة.

    وأكد سموه أن هذا المشروع الوطني الاستراتيجي سيحدث نقلة نوعية في قطاع النقل بالدولة، ويعد عنصراً أساسياً في المنظومة المتكاملة التي يوفرها قطاع النقل العالمي المستوى في دولة الإمارات، ليضعها بين أفضل دولة العالم على صعيد جودة النقل والبنية التحتية، إضافة إلى دوره في دعم النمو الاقتصادي الوطني، كونه سيربط أهم الموانئ الرئيسة بنقاط التصنيع والإنتاج والمراكز السكانية، بما ينعكس إيجابياً على حياة المواطنين والمقيمين في الدولة.

    وتسير عمليات تطوير مشروع السكك الحديدية الوطنية الإماراتية، حسب الجدول والخطط الموضوعة لها، بما يعكس أهميتها في توفير شبكة سكك حديدية وطنية حديثة ومستدامة، تعزز من المكانة الإقليمية الرائدة لدولة الإمارات.

    طباعة