العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    بهدف مراقبة أنظمة الحريق بأسلوب ذكي

    بلدية أم القيوين تُلزم المباني والمنشآت بالتسجيل في «حماية»

    أعلنت بلدية أم القيوين عن فتح باب التسجيل الإلزامي لجميع المباني والمنشآت في مشروع «حماية» بشأن المراقبة الذكية لأنظمة مكافحة الحريق بالمنشآت، بداية الأسبوع المقبل، لتفادي مخاطر الحريق وسعياً للوصول إلى مجتمع خالٍ من الأخطار، حيث سيتم منح المنشآت فترة سماح سيتم الإعلان عنها الأسبوع المقبل.

    وأوضحت البلدية أن المشروع يتضمن ربط جميع أنظمة إنذار الحريق في المباني والمؤسسات الخاصة والعامة بنظام مراقبة ذكي يراقب لوحة الحريق لحظة بلحظة، وينقل جميع الأحداث في جهاز حماية المرتبط بنظام الحريق إلى مركز التحكم للاستجابة السريعة في حالة حدوث حريق، وتبلغ كلفة تركيب جهاز الإنذار المبكر 6000 درهم.

    وأضافت أنه فور تلقي الإنذار سيتحقق مراقبو مركز تلقي الإنذارات مما إذا كان الإنذار صحيحاً أم خاطئاً في أقل من 90 ثانية، على أن تستجيب جميع خدمات الطوارئ لحالات الحريق التي تهدد سلامة الأفراد والممتلكات، ومن ثم يتم إبلاغ الدفاع المدني بالإنذار بعد التأكد من صحته في غضون ثوانٍ معدودة، وتزويدهم بالمعلومات وإحداثيات الموقع، وعليه تصبح استجابة الخدمات أكثر فاعلية ويسهل تحقيق الرؤية الهادفة إلى جعل الإمارة أكثر أماناً.

    وأشارت البلدية إلى أنه يجب على جميع المنشآت التسجيل في المشروع من خلال الموقع الإلكتروني الخاص بحكومة أم القيوين، أو عبر الموقع الخاص بنظام حماية، ويجب على العميل إدخال بيانات صاحب المنشأة أو من ينوب عنه وإرفاق المستندات المطلوبة، وبيانات المنشأة وإرفاق المستندات المطلوبة، واختيار موعد زيارة الفريق التقني من حماية لفحص موقع التركيب، وإتمام عملية الدفع، وسيتم مراجعة عملية التسجيل من قبل مدقق المعلومات، وتأكيد التسجيل من مسؤول تسجيل البيانات أو إرجاع المعاملة لنقص في المستندات أو خطأ في المعلومات.

    ولفتت إلى أنه في حال تم تأكيد المعاملة، سيتم تحديد موعد الزيارة للفريق التقني لمعاينة المكان، بحيث تكون زيارة الفريق للمنشأة في التاريخ المحدد مع وجوب حضور شركة صيانة نظام الحريق، مضيفة أنه في حال جاهزية المكان سيتولى الفريق التقني تركيب الجهاز، وفي حال عدم جاهزية المكان سيتم منح العميل مهلة أسبوعين لتجهيز المكان بحيث تكون تكاليف الزيارة الثالثة مدفوعة من قبل العميل.

    وذكرت أن كلفة تركيب جهاز الإنذار المبكر تبلغ 6000 درهم غير شاملة الضريبة، وتشمل توريد تركيب واختبار وتشغيل النظام مع جهاز حماية وضمان لمدة سنة.

    وأوضحت البلدية أنه بعد تسجيل المنشأة بالموقع الإلكتروني سيتم تنفيذ زيارتين لتقييم المنشأة الخاصة بالعميل للتأكد من جاهزيتها لتركيب الجهاز، وفي حال طلب العميل زيارة ثالثة سيتم فرض مبلغ 450 درهماً غير شاملة للضريبة رسوم التقييم الإضافي بعد أول زيارتين، بحيث تبلغ كلفة الصيانة السنوية بدءاً من السنة الثانية 1500 درهم، وسيتم فرض الرسوم نفسها عند تخطي الزيارتين المجانيتين وطلب زيارة ثالثة للتقييم.

    وأضافت أنه سيتم تركيب جهاز حماية على كل جهاز نظام الحريق، وستكون الرسوم ثابتة بغض النظر عن حجم المنشأة الخاصة، وستطبق رسوم الضريبة 5% على الرسوم المعتمدة.

    طباعة