العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    منها عدم الالتفات للرسائل المضللة

    «الداخلية» تحدد 5 إجراءات للوقاية من الاحتيال الإلكتروني

    شرطة أبوظبي حثت الأسر على مضاعفة الرقابة على الأطفال. أرشيفية

    حذّرت وزارة الداخلية من جرائم الاحتيال الإلكتروني، مؤكدة أن كبسة زر من الضحية قد تعرّض معلوماته وممتلكاته للخطر، محددة خمسة إجراءات للوقاية من هذه الجرائم، وهي عدم الالتفات للرسائل المضللة والخادعة عبر الهاتف، أو البريد الإلكتروني، أو المواقع الإلكترونية أو تطبيقات المحادثة، أو مواقع التواصل الاجتماعي، وعدم الإفصاح عن البيانات الشخصية البنكية والمالية، وكلمات المرور، والتأكد من استخدام الحسابات المصرفية والخروج التام من الحساب، وعدم تقديم أية بيانات مالية أو شخصية، إلا من خلال الطرق الصحيحة والمعروفة، وسرعة الإبلاغ عن الاحتيال الإلكتروني.

    وأوضحت أن عقوبات الجرائم الإلكترونية وتقنية المعلومات تتضمن الحبس والغرامات المالية، وفقاً للقانون الاتحادي رقم 5 لسنة 2012.

    من جانبها، حذرت حكومة أبوظبي الرقمية من فيروسات «الفدية»، موضحة أنها أحد البرمجيات الخبيثة التي تمنع المستخدم من استخدام جهاز الكمبيوتر الخاص به أو الوصول إلى ملفات معينة ما لم يدفع فدية، وغالباً ما تقوم بتشفير ملفاته بحيث لا يمكنه فتحها.

    ونصحت الأفراد بأهمية تحديث برامج الحماية من الفيروسات وجدار الحماية على جهاز الكمبيوتر الخاص بهم بغض النظر عن مدى حرصهم أثناء تصفّح الإنترنت والشبكة الخاصة VPN في الحفاظ على الخصوصية من خلال تشفير البيانات قبل أن تصل إلى شبكة الإنترنت، إذ تعمل التقنية من خلال إرسال البيانات المشفرة إلى خادم VPN الذي يفك تشفير الطلبات قبل إرسالها إلى الوجهة عبر الإنترنت.

    من جانبها، نصحت شرطة أبوظبي الأهالي بضرورة الحذر عند الاشتراك أو شراء الألعاب الإلكترونية لأطفالهم عبر الإنترنت، وعدم الإفصاح عن تفاصيل بيانات البطاقة الائتمانية حفاظاً على سريتها، والشراء عبر المواقع الموثوقة التي تطبق ضوابط آمنة، واستخدام بطاقة مصرفية ذات رصيد محدود، حتى لا يكونوا عرضة للاحتيال والقرصنة، ما يؤدي إلى خصم مبالغ شهرية من البطاقة البنكية.

    وحثت الأسر على مضاعفة الرقابة على الأطفال خلال فترة الإجازة، داعية إلى عدم الانشغال عنهم وحماية الصغار من مخاطر الابتزاز والإساءة عبر مواقع الإنترنت والتواصل الاجتماعي والألعاب الإلكترونية، مثل حالات التنمّر والتهديد وحالات التحرش، واستدراج الصغار لمشاركة صورهم وبياناتهم وتوريطهم في أنشطة غير أخلاقية.

    وطالبت الشرطة المجتمع باليقظة في التعامل مع مواقع تلك الألعاب الإلكترونية التي يُقبل عليها الأطفال والمراهقون، وقد تستنزف المزيد من الأموال لاستكمال مراحل تلك الألعاب، ما يشكل ضغطاً على الآباء، إلى جانب خطورة وصول تلك المواقع لمعلومات البطاقة البنكية في كثير من الأحيان.

    وأكدت ضرورة عدم التعامل مع المتاجر الإلكترونية الوهمية وغير الموثوقة التي قد تقوم باستدراج العملاء إلى عمليات نصب من خلال سرقة أموالهم عبر بطاقاتهم المصرفية أو حساباتهم البنكية.

    خدمة «أمان»

    توفر شرطة أبوظبي خدمة «أمان» التي تعمل على مدار الساعة، وتتيح لأفراد المجتمع الإسهام بدورهم في منع وقوع الجرائم قبل حدوثها بسرية تامة عن طريق قنوات التواصل المتاحة، مثل الرقم المجاني 8002626 (AMAN2626) أو بواسطة الرسائل النصية (2828) أو عبر البريد الإلكتروني (aman@adpolice.gov.ae) أو من خلال التطبيق الذكي للقيادة العامة لشرطة أبوظبي.

    طباعة