العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «عقابية الشارقة» تراقب النزلاء وترصد انفعالاتهم بالذكاء الاصطناعي

    غرفة العمليات تراقب النزلاء على مدار الساعة. من المصدر

    دشنت إدارة المؤسسة العقابية والإصلاحية مشروع «الرقابة الذكية»، لتحديد المؤشرات الحيوية لتعابير الوجه والحالات المزاجية للنزلاء، مثل الغضب، والفرح، والحزن والانفعالات المختلفة، والتنبؤ بهذه المؤشرات الحيوية للوجه، وذلك باستخدام الذكاء الاصطناعي وخوارزميات التعلم الآلي «GAIT ANALYSIS»، وأجهزة استشعار الحركة، المعنية بمراقبة النزلاء على مدار الساعة، وجاء ذلك تعزيزاً للاستراتيجية الوطنية لجودة الحياة 2031 في محور دولة متقدمة، وتحقيقاً لأهداف شرطة الشارقة المنسجمة مع استراتيجية وزارة الداخلية الرامية إلى تعزيز الأمن والأمان.

    وأكد مدير إدارة المؤسسة العقابية والإصلاحية في شرطة الشارقة، العميد أحمد عبدالعزيز شهيل، حرص المؤسسة العقابية والإصلاحية على تطوير إمكاناتها المتاحة، باستخدام أفضل الممارسات العالمية من خلال تبني الخطط والبرامج والاستراتيجيات الموجهة بالاهتمام بفئة النزلاء، سعياً منها إلى تحسين أوضاعهم الاجتماعية والنفسية، وحرصاً منها على تقديم ما هو أفضل لهم ليكونوا أفراداً فعالين في المجتمع.

    وأشار إلى أن النظام الأمني يهدف إلى تحديد المؤشرات الحيوية لتعابير الوجه والحالات المزاجية، مثل الغضب، والفرح، والحزن والانفعالات المختلفة، والتنبؤ بهذه المؤشرات الحيوية للوجه، وذلك باستخدام كمية من البيانات الضخمة والتقنيات الذكية، بحيث يبدأ النظام بعمليات التحليل الآلي، وبيان الحالة المرتقبة، وإعطاء تنبيه للموظفين في غرفة العمليات بالوضع الراهن والمتوقع، الأمر الذي يؤكد فاعلية النظام في تحقيق المؤشرات من خلال الوعي الاستباقي لمعرفة حالة النزلاء وأخذ الإجراءات اللازمة تجاههم.

    طباعة