العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    متابعون: "كورونا" أغلق الباب في وجه الكثير من الخلافات التي تتعلق بترتيبات حفل الزواج

    93% من قراء "الإمارات اليوم" يؤيدون إقامة حفلات زفاف بتكاليف أقل مستقبلاً

    غير فيروس كورونا المستجد الكثير من مناحي الحياة، وكان منها حفلات الزفاف، حيث أثر بشكل مباشر على تكاليف إقامة حفلات الزفاف، من تأجير قاعات للأعراس، وما تشهده من ولائم ووجبات خاصة، وإعداد وإرسال دعوات للضيوف، وغيرها مما كان يكلّف البعض أموالا قد يقضي عمرًا في توفيرها.

    وأجرت صحيفة الإمارات اليوم استطلاعا للرأي على منصاتها في مواقع التواصل الاجتماعي "تويتر، فيسبوك، وانستغرام"، سألت من خلاله متابعيها عن رأيهم بإقامة حفلات زفاف بتكاليف أقل مستقبلاً، وذلك بعد أن أدى انتشار فيروس كورونا إلى لجوء البعض لإقامة حفلات زفاف اقتصرت على حضور بعض الأقارب والأصدقاء، مما قلل من التكاليف المالية للزواج.

    وأيد المشاركون بالاستطلاع، بالغالبية، فكرة تخفيف نفقات حفلات الزفاف في المستقبل لما تحمله من ايجابيات في ترشيد الاستهلاك وتكوين أسر مترابطة متماسكة.

    وبلغت نسبة المؤيدين لفكرة ترشيد نفقات حفلات الزواج، على تويتر، 93.3%، بينما بلغت نسبة الرافضين لها 6.7% فقط.

    وقال المتابع "بوسرور الحمادي" على "تويتر": "برأيي الشخصي انه على الرغم من مساوء كورونا إلا أنه كان له تأثير ايجابي ومنفعة بخصوص الزواج"، وأضاف: " نحن من قبل كورونا كنا نتكلم عن الصرف بلا مبالاة والمبالغ فيه على الزواج وأنه عادة خاطئة، واليوم في وجود كورونا يجب أن نستمر بإقامة حفلات بنفقات أقل".

    وقال المتابع "همام اليافعي": "نعم رأي ممتاز".. "تشجيع الشباب المقبلين على الزواج في اتمام الزواج بدون اقامة حفلات زفاف من أجل تقليل نفقات حفلات الزفاف والذي بدوره سيساهم في ترشيد الاستهلاك وتكوين أسر مترابطة متماسكة".

    كما أيد المتابعون بكثرة، على "فيسبوك"، تخفيف نفقات حفلات الزواج واقتصارها على الأهل والمقربين فقط، وتفادي الحفلات الكبيرة التي تكلف الزوج أكثر من طاقته ما يؤدي في كثير من الأحيان إلى الدخول في دوامة الديون.

    فقالت المتابعة "آلاء ابو وطفة": "اكيد أفضل..  لان حفلات الزفاف كانت سابقا تعتمد على البذخ والمصاريف الكثيرة وهذا برأيي اسلوب خاطئ يبدأ به الزوجين حياتهما بديون تتراكم عليهما منذ البداية، وهذا كان سبب عزوف الكثير من الشباب عن الزواج لطلبات أهل العروس التعجيزية والمصاريف الكبيرة. برأيي  المهم السعادة والتفاهم بين الطرفين والاعتدال.. فالاسلام دين وسطية لا تفاخر وبزخ ولا بخل.. الاعتدال بالأمور احلى شي بكل شي".

    وقال المتابع "أحمد النعيم": "اكثر المستفيدين من فيروس كورونا هم الراغبين في الزواج او الذين تزوجو في وقت إنتشار فيروس كورونا، ففي السابق كان يمكن ان يبدأ الزوج حياته الزوجية مثقل بالديون من اجل تكاليف الزواج اما الآن يبدأها بلا ديون تتعلق بتكاليف الزواج، ما يجعله يشعر بسعتدة اكثر وراحة بال.. ولا يمكن للأهل مقارنة الزيجات للضغط على المتقدم لإبنتهم لجعله يدفع اكثر فأكثر.. وبالتي الزواج السعيد هو الزواج الخالي من الضغوطات المالية والديون.. لو امكن إستمرار طريقة الزواج الإقتصادية لما بعد فيروس كورونا سيكون هذا خير للمجتمع وذلك عن طريق منع حفلات الزواج البازخه و الإستمرار بقوانين كورونا الخاصه بتنظيم المناسبات إلى ما بعد كورونا فهذا هو الحل الأمثل لمشكلة الزواج البازخ المرتفع التكلفة الذي ينتج بضغوط الاهل لمقارنتهم زواج بآخر.. زواج إقتصادي سعيد يحفظ جيب الزوج و يحميه من الديون هو زواج افضل من الزواج البازخ الذي يدخل الزوج في دوامة من الديون التي تتعس حياته بعد الزواج" .

    وعلى "انستغرام" تنوعت إجابات المتابعين الذين شاركوا بالاستطلاع، فمنهم من كان ضد فكرة تخفيف تكاليف حفلات الزواج، إلا أن الأكثرية كانت مع الاقتصادر بنفقات الأعراس.

    فقالت المتابعة "صبا العاصي"، التي كانت ضد نخفيف النفقات، مبررة ذلك بأن حفلة الزفاف هي فرحة العمر: "ضد وبشدة هذه فرحة العمر".

    وأيدتها بالرأي المتابعة "نادية" فقالت: "ضد.. كيف بتفرح العروس من دون حفلة زفاف.. هو يوم من العمر تفرح به العروس بوجود أهلها وأحبابها وصديقاتها".

    من جانبها وجدت المتابعة "دنيا" أن الحل هو أن يقيم كل شخص ما يناسب امكانياته، حيث ألا تكون حفلة الزفاف عقبة في وجه من لا يستطيع إقامتها، فقالت: "مع.. على الأقل كل شخص يعمل بقدر استطاعته، ولا تكون عقبة في وجه من لا يستطيع".

    كما أكد بعض المتابعين على أنهم كانوا يؤيدون فكرة تخفيف النفقات في حفلات الزواج حتى قبل "كورونا"، ولا زالوا على رأيهم حتى الآن، فقالت المتابعة "رارا العلي": "انا من زمان مع أن بس المقربين يحضرون".

    وقالت المتابعة "فاتو دبي": "سبحان الله انا عرسي كان في 2019 و كان قبل الكورونا وكنت عازمة 50 شخص فقط من المقربين وكان ترتيب وتنظيم حفل زفافي جميل جدا ولفت نظر كل الموجودين".

    من جهتهم أيد متابعون فكرة تخفيف النفقات على حفلات الزواج والاستفادة منها بشيئ آخر أكثر متعة كالسفر، فقال أحد المتابعين: "مع اني اروح استمتع بفلوس العرس في السفر".

    كما وجد متابعون أن ظهور فيروس كورونا أغلق الباب في وجه الكثير من الخلافات التي كانت تنشأ أحيانا بين أهل العروسين تتعلق بترتيبات حفل الزواج، وكانت تفضي أحيانا إلى ما لا يحمد عقباه. ونصحوا المقبلين على الزواج بأن يتمموا مقصدهم في "وقت مناسب" لا مجال فيه للإسراف في النفقات ولا للخلافات العائلية.

     

    طباعة