العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «الصناعة» حددت 5 سنوات العمر التشغيلي لها

    تحذير من انفجار الإطارات على الطرق صيفاً

    انفجار الإطار يؤدي إلى حوادث جسيمة. أرشيفية

    حذر مختصون في المرور من انفجار الإطارات الرديئة أو غير المطابقة للمواصفات على طرق الدولة، خلال فترة الصيف وارتفاع درجات الحرارة، فيما حددت وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة العمر التشغيلي لإطار المركبة بواقع خمس سنوات كحد أقصى من تاريخ الإنتاج.

    وشهدت طرق الدولة حوادث جسيمة أسفرت عن إصابات ووفيات بسبب انفجار الإطارات نتيجة إهمال صيانتها، فيما تفرض أجهزة الشرطة 500 درهم غرامة مخالفة عدم صلاحية إطارات المركبة، بحسب قانون السير والمرور الاتحادي.

    وأكدت وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، أنها تطبق منظومة للشرائح الذكية التي تعمل بتقنية (RFID ) للإطارات، والتي تحتوي على جميع المعلومات الفنية الخاصة بالإطار، وتضمن تتبعه في أسواق الدولة، لتصبح وسيلة مضمونة للتحقق من سلامة وصلاحية الإطارات المتداولة، بما ينعكس على سلامة مستخدمي المركبات في الدولة.

    وقالت الوزارة في تصريح خاص لـ«الإمارات اليوم»، إن المواصفات القياسية المطبقة في الدولة حددت العمر التشغيلي لإطار المركبة بواقع خمس سنوات كحد أقصى من تاريخ الإنتاج، كذلك العمر التخزيني المسموح به للإطار 24 شهراً من تاريخ الإنتاج حتى تاريخ البيع للمستهلك، سواء كانت الإطارات خاصة بالمركبات الخفيفة أو حافلات الركاب، ويسري ذلك على الإطارات محلية الصنع أو المستوردة.

    وبينت أن الهدف الرئيس من استحداث التقنية (RFID) يتمثل في توفير ضوابط رقابية وآلية تتبع للإطارات تضمن سلامة المنتج وتحمي الأرواح والممتلكات العامة والخاصة، وتقليل الحوادث المرورية الناتجة عن استخدام إطارات غير مطابقة للمواصفات القياسية، أو معاد تدويرها، موضحة أن وجود مثل هذه المواصفات القياسية يحدد اشتراطات للتخزين، بحيث تكون ضامنة لعدم تأثر أداء الإطارات.

    وأشارت الوزارة إلى أنه بموجب المواصفات القياسية المطبقة في الدولة، فإن المستهلك يمنح وثيقة ضمان للإطار الذي يشتريه من الموزع أو الوكيل، ويسري الضمان على الإطارات الملحقة بالمركبات الجديدة.

    وأكدت أنها تواصل جهود التوعية والرقابة من أجل المساهمة في حماية المستهلك والبيئة والاقتصاد من خلال تطبيق أفضل الممارسات الدولية، بما ينسجم مع مستهدفاتها في دعم مؤشرات البنية التحتية للجودة في الدولة.

    من جانبها حذرت شرطة أبوظبي السائقين من استخدام الأصناف غير المطابقة للمواصفات، داعية إلى ضرورة التأكد من ملاءمة الإطار المستخدم وقياسه ودرجة الحرارة التي یتحملھا والحمولة المناسبة، وسنة الصنع، وملاءمة إطارات مركباتھم للرحلات الطويلة في حالات السفر.

    وأكدت مديرية المرور والدوريات تكثيف الرقابة المروریة وتطبیق المادة 82 من قانون المرور الاتحادي الذي ينص على أن غرامة عدم صلاحیة إطارات المركبة أثناء السیر 500 درھم و4 نقاط مروریة وحجز المركبة أسبوعاً.

    إلى ذلك حذر الخبير المروري، المدير التنفيذي لجمعية ساعد للحد من الحوادث المرورية، جمال العامري، من تجاهل سائقين تعليمات ومعايير السلامة في الإطارات خلال فصل الصيف الذي يشهد ارتفاع درجات الحرارة بشكل كبير، ما يسفر عنها حوادث نتيجة انفجار الإطارات.

    ودعا السائقين إلى ضرورة توخي الحرص والحذر والانتباه، خصوصاً خلال فترة الصيف في ظل ارتفاع درجات الحرارة التي قد تصل إلى 55 درجة، ومراعاة نوعية الإطارات ومراقبة الأوزان أثناء تحميل الأمتعة بالمركبة، وقياس ضغط الهواء في الإطار، ومعامل الاحتكاك مع الأسفلت خصوصاً خلال الظهيرة إذ تكون درجة الحرارة مرتفعة، وزيادة حرارة احتكاك الإطار بالأسفلت مع معدل السرعة والوزن الزائد بالمركبة، حيث قد تؤدي هذه العناصر إلى انفجار الإطار.

    ووفقاً للدراسات المرورية، فإن الإطارات تعتبر من أجزاء المركبة المسؤولة عن أكثر من 33% من أمن المركبة ومن بداخلها، ويجب التدقيق عليها قبل القيام بأي رحلة أو السفر مسافات طويلة، خصوصاً في ظل ارتفاع درجات الحرارة صيفاً.

    أسباب انفجار الإطار

    استعرض الخبير المروري جمال العامري، أسباب انفجار الإطار، منها زيادة الأحمال في المركبة بشكل لا يتناسب مع نوعية الإطارات، وعدم مراعاة ضغط الهواء داخل الإطار، والسرعة العالية التي لا تتوافق مع نوعية الإطار، ومعامل الاحتكاك بين الإطار وسطح الأسفلت، الذي لا يتناسب مع درجة الحرارة والسرعة العالية، الأمر الذي يؤدي إلى احتمالية انفجار الإطار.

    ونبه إلى خطورة الاستخدام السيئ للإطار، بحيث يقود السائق مركبته على أسطح لا تتناسب مع نوعية الإطار، مثل القيادة فوق الرصيف أو تضاريس تؤدي مع مرور الوقت إلى اهتراء الإطار، وكذا تلاشي ومسح النقوش الموجودة على سطح الإطار، بحيث يصبح أملسَ، وذلك بسبب إهمال السائق وعدم فحص الإطارات وتبديلها بشكل دوري، ما يؤدي إلى تعرض الإطار لعدم العمل بفاعلية في ظل الظروف المحيطة، ما يودي للانفجار أحياناً.

    • 500 درهم غرامة مخالفة عدم صلاحية إطارات المركبة.

    طباعة