شرطة رأس الخيمة تطلق حملة «حماية الطفل»

أطلقت القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة، ممثلة في إدارة الشرطة المجتمعية - قسم توعية المجتمع، بالتعاون مع أفرعها الجغرافية بمراكز الشرطة الشاملة على مستوى الإمارة، حملة توعية تحت شعار «حماية الطفل» باللغتين العربية والإنجليزية.

واستهدفت الحملة أولياء الأمور وطلبة المدارس، وجرى تنفيذها بالتعاون والتنسيق مع المدارس الحكومية والخاصة، عبر توظيف نظام المحاضرات عن بُعد من خلال تطبيق «teams»، في مختلف المجالات الأمنية والمجتمعية للحد من السلوكيات الخاطئة.

وقال مدير إدارة الشرطة المجتمعية في رأس الخيمة، العقيد الدكتور راشد محمد السلحدي، إن «الإدارة وجهت اهتماماً كبيراً لفئة الأبناء عموماً والأطفال تحديداً، نظراً لما يحتاجون إليه من رعاية ورقابة كبيرتين، وتوجيههم وتوعيتهم لاتخاذ السلوك القويم لحماية فكرهم وجسدهم من أي تهديدات سلبية قد تؤثر فيهم وفي صحتهم، ثم في مجتمعهم مستقبلاً، كخطوة لبناء جيل واعٍ متسلح بالأخلاق والمبادئ الدينية، ومحافظ على هويته وعاداته، من خلال التركيز على أولياء الأمور الذين يعدون الموجّه الأول والرئيس لهم، تحقيقاً لرؤية وزارة الداخلية في تقديم أفضل الخدمات للوصول إلى مجتمع آمن».

وأوضح رئيس قسم توعية المجتمع، المقدم عبدالله عبدالرحمن الزعابي، أن الحملة تضمنت إعداد ونشر بروشور توعية باللغتين العربية والإنجليزية عبر منصات التواصل الاجتماعي لشرطة رأس الخيمة، واشتملت على العديد من النصائح والتوصيات الموجهة إلى ولي الأمر في كيفية المحافظة على صحة الأبناء وسلامتهم من أي مخاطر أو تهديدات قد تحيط بهم، إضافة إلى نزول الفرق المختصة بمراكز الشرطة الشاملة، كل حسب منطقة اختصاصه، في مختلف أماكن وجود العائلات مع الالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية لمكافحة «كوفيد-19»، لتقديم التوعية اللازمة، فضلاً عن تعريف الطفل بحقوقه وواجباته الواجب الالتزام بها، والابتعاد عن السلوكيات الخاطئة، ليكون قادراً على مواجهة الحياة، والتعاون مع الوسائل الإعلامية في نشر التوعية على نطاق واسع.

طباعة