شرطة أبوظبي تكشف لأصحاب الهمم إيجابيات وسلبيات «التواصل الاجتماعي»

الورشة تطرقت لآثار الشائعات السلبية على المجتمع. من المصدر

نظّمت شرطة أبوظبي ورشة لأصحاب الهمم وذويهم حول الاستخدام الآمن لوسائل التواصل الاجتماعي، كشفت خلالها إيجابيات وسلبيات استخدام منصات التواصل الاجتماعي، وذلك ضمن سلسلة الورش التدريبية لبرنامج «إثراء»، التي تقدمها مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم.

وقدم الورشة النقيب دكتور جمعة محمد الحوسني، من المنتسبين والحاصل على الدكتوراه في إدارة التكنولوجيا، وأكد أن الورشة تهدف إلى نشر المعرفة لأصحاب الهمم وذويهم، وتمكينهم من الاستخدام الآمن لمنصات التواصل الاجتماعي.

واستعرضت الورشة، التي تضمنت الشرح بلغة الإشارة، القواعد العامة للاستخدام الآمن لمنصات التواصل الاجتماعي، وطرق الإبلاغ عن الابتزاز الإلكتروني عبر منصات التواصل الالكتروني، والعقوبات المترتبة على سوء استخدام المنصات وفق قوانين الدولة، وإيجابيات وسلبيات استخدام منصات التواصل الاجتماعي.

وركزت على سلبيات استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، المتمثلة في انعدام الخصوصية لمستخدمي الشبكات الاجتماعية، وتعرض مستخدمي الشبكات للاختراق والاحتيال، والإدمان عليها، على حساب الواجبات اليومية، واستخدام مواقع التواصل الاجتماعي يؤثر في الحالة النفسية للمستخدم، والترابط الأسري.

وتطرقت الورشة لآثار الشائعات السلبية من حيث القول بالكذب وتزوير الحقائق، وأنه يجب عدم قبول الأخبار من غير المصادر الموثوقة، وعدم إعادة نشرها أو ترديدها أو تكذيبها، والتأكد منها، واستقاء المعلومات من المصادر الإعلامية الموثوقة، وعدم الانسياق وراء الشائعات والمعلومات المغلوطة، داعياً أفراد المجتمع إلى مزيد من تحري الدقة في تداول المعلومات غير الدقيقة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأشارت إلى أن المادة 15 من القانون رقم 5 لعام 2012 بشأن مكافحة جرائم تقنية المعلومات تنص على «يعاقب بالحبس والغرامة التي لا تقل عن 150 ألف درهم، ولا تتجاوز 500 ألف درهم، أو بإحدى هاتين العقوبتين، كل من التقط أو اعترض عمداً ومن دون تصريح أي اتصال عن طريق أي شبكة معلوماتية».

كما تنص المادة 16 من القانون نفسه على «يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنتين، وغرامة لا تقل عن 250 ألف درهم ولا تجاوز 500 ألف درهم، أو بإحدى هاتين العقوبتين، كل من ابتز أو هدد شخصاً آخر لحمله على القيام بفعل أو الامتناع عنه، وذلك باستخدام شبكة معلوماتية أو وسيلة تقنية معلومات، وتكون العقوبة السجن مدة لا تزيد على 10 سنوات إذا كان التهديد بارتكاب جناية أو بإسناد أمور خادشة للشرف أو الاعتبار».

• الورشة شرحت طرق الإبلاغ عن الابتزاز الإلكتروني عبر منصات التواصل الإلكتروني.

طباعة