العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «إسلامية دبي» تراقب منع توزيع الطعام في المساجد

    أكدت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي منع توزيع الوجبات الغذائية في المساجد، لافتة إلى وجود مراقبين يومياً للتأكد من الالتزام بالضوابط المتعلقة بالاشتراطات الصحية.

    وقالت الدائرة لـ«الإمارات اليوم» إن خطة الرقابة على المساجد تستهدف، أيضاً، مراقبة الالتزام بالوقت المحدد لصلاتي التراويح والجمعة، والتأكد من التزام رواد المساجد بلبس الكمامة، وإحضار السجادات الشخصية، والتباعد الجسدي.

    وشددت على ضرورة تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية المعتمدة من اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في دبي، والبروتوكولات المعمول بها على مستوى الدولة.

    وشكلت الدائرة فريقاً، بالتعاون مع هيئة تنمية المجتمع، وشرطة دبي، وبلدية دبي، واللجنة الدائمة لشؤون العمال، واقتصادية دبي، ومؤسسة «وطني الإمارات»، بهدف الرقابة على توزيع الوجبات الرمضانية، بالتنسيق مع الجمعيات الخيرية.

    ودعت إلى الالتزام بالإجراءات الاحترازية، وتجنب توزيع الأطعمة بين الجيران، أو تقديم وجبات الإفطار إلى العمال مباشرة، لما قد يسببه ذلك من ضرر بسلامة والمجتمع.

    وأكدت أن توزيع الوجبات الرمضانية يخضع للرقابة في مواقع التسليم والاستلام، فيما يخالف غير الملتزمين بناءً على نظام رصد المخالفات من شرطة دبي، وتخالف الجهات الخيرية غير الملتزمة من جانب الدائرة، وتتولى هيئة تنمية المجتمع مخالفة جهات النفع العام، أما المطاعم والمطابخ التي تقبل التبرعات وتوزيع الوجبات من دون تصريح، فتصدر المخالفات بشأنها من دائرة التنمية الاقتصادية. وتوقع البلدية المخالفة في حال عدم الالتزام بإجراءات السلامة في نقاط التوزيع.

    كما تعمل الدائرة على تحديد توقيت توزيع الوجبات، بحيث تنتهي في الميدان قبل الإفطار، وتصدر تصاريح توزيع الوجبات لجهات النفع العام والنوادي الاجتماعية على جالياتها، بعد الحصول على موافقة هيئة تنمية المجتمع.

    طباعة