نتيجة تقلبات الطقس وتوقّف رحلات الصيد

شح الأسماك في كلباء يرفع الأسعار بالأسواق

صورة

أكّد رئيس جمعية صيادي مدينة كلباء، إبراهيم يوسف، أن 560 صياداً في مدينة كلباء التابعة لإمارة الشارقة يعانون شح الأسماك وتوقفاً شبه كلي في رحلات الصيد، خلال الفترة الماضية، بسبب تقلبات الطقس التي شهدتها المنطقة خلال فصل الشتاء، ما أدى إلى زيادة أسعار الأسماك في الأسواق.

وأوضح لـ«الإمارات اليوم» أن سوء الأحوال الجوية والرياح الشديدة التي تتعرض لها المنطقة وارتفاع الأمواج البحرية، خلال اليومين الماضيين، أدت إلى توقف كلي لحركة الصيد لالتزام الصيادين بتعليمات الجهات المختصة، حفاظاً على سلامة قواربهم والعمال المرافقين لهم.

وقال يوسف إن الصيادين حذرون من ارتياد البحر خلال الفترة الحالية تحسباً لعودة الرياح مرة أخرى، ما قد يتسبب في إتلاف قواربهم ومستلزمات الصيد وتعرّضهم لخسائر مالية.

ولفت إلى أن سوق السمك يعاني شح الأسماك نتيجة قلتها في بحر المنطقة الشرقية، لافتاً إلى أن الصيادين في فصل الشتاء ينتظرون أسماك العومة، والبرية، والخيل، إلا أن هذا العام شهد تراجعاً كبيراً في أنواع كثيرة من الأسماك نتيجة قلة الأمطار.

وأشار إلى أن متوسط محصول الأسماك التي تم اصطيادها خلال الفترة الماضية، انخفض إلى النصف أو أقل، لأسباب عدة تمثلت في شح الأسماك في البحر، بالإضافة الى توقف الصيادين عن العمل وقلة خروجهم للبحر، بسبب سوء الأحوال الجوية في المنطقة واستجابتهم لتعميم هيئة الأرصاد التي تحذر من ارتياد البحر، لما يترتب عليه من أخطار.

وذكر يوسف أن انخفاض المعروض من الأسماك، خلال الشهر الماضي، أدى إلى ارتفاع أسعارها.

وأضاف أن نسبة أرباح الصيادين كانت تزيد خلال فصل الشتاء، نتيجة وفر الصيد خلال هذا الفصل من كل عام، وكانت أسواق السمك تشهد انتعاشاً كبيراً ووفرة في الأسماك.

طباعة