الغرامات البديلة برأس الخيمة تزرع 2900 شجرة العام الماضي

قال المدير العام لهيئة حماية البيئة والتنمية الدكتور سيف الغيص: إن «المبادرة التي أطلقتها الهيئة العام الماضي لاستبدال الغرامات المالية البيئية للشركات والمصانع بزراعة الأشجار المحلية تمكنت من زراعة 2900 شجرة محلية برأس الخيمة».

وأوضح لـ«الإمارات اليوم» أن المبادرة جاءت لمنح الشركات المخالفة التي تنتهك القوانين البيئية بالإمارة فرصة زراعة الأشجار، بدلاً من دفع الغرامات المالية، وذلك في إطار خفض انبعاثات الاحتباس الحراري، حيث تستهدف الهيئة زراعة 10 آلاف شجرة خلال الأشهر المقبلة.

وأضاف أن من المتوقع أن تمتص الأشجار 20 طناً من ثاني أكسيد الكربون خلال السنة الأولى من المشروع، حيث إن الهيئة تهدف لإشراك مجتمع الأعمال في مواجهة التحديات البيئية وتغير المناخ حتى لا يضطروا إلى إنفاق الأموال على شراء منتجات المختصة بحماية البيئة.

وأشار إلى أنه يمكن للشركات التي ارتكبت مخالفات بيئية عدم دفع الغرامة المالية طالما أنها ستغطي تكلفة زراعة ورعاية الأشجار التي توفرها الهيئة مجاناً.

وتابع: وزعت الهيئة العام الماضي 5244 شجرة غاف على أفراد المجتمع والمؤسسات الحكومية والخاصة، لزراعتها في مختلف مناطق الإمارة، باعتبارها من الأشجار المهمة بيئياً.

وذكر أنه تم توزيع أشجار الغاف مجاناً عبر استقبال طلبات المتعاملين عبر التطبيق الذكي للهيئة، حيث تم توزيع591 شجرة على أفراد المجتمع، و300 شجرة على المؤسسات الحكومية والخاصة، و750 شجرة على الفنادق السياحية برأس الخيمة، وألفين و2865 شجرة على المنشآت الصناعية، و738 شجرة على المدارس الحكومية والخاصة.

طباعة