بموجب اتفاق بين حكومة أبوظبي و«الإمارات للألمنيوم»

توظيف.. فرص عمل للمواطنين بأكبر شركة صناعات «غير نفطية» في الدولة

«الإمارات للألمنيوم» تضم أكثر من 1000 مواطن في قطاعاتها. من المصدر

وقّعت هيئة الموارد البشرية في أبوظبي اتفاقية جديدة مع شركة الإمارات العالمية للألمنيوم أكبر شركة صناعية في الدولة خارج قطاع النفط والغاز، بشأن التعاون لتوفير فرص عمل للشباب من الكوادر الوطنية المسجلة في قاعدة بيانات الهيئة، وذلك من خلال برنامج التدريب الوطني «مشغّل مصهر» التابع للشركة.

وأوضحت الشركة أنه وفقاً للاتفاقية سيتم توقيع عقود عمل دائمة مع الملتحقين بالبرنامج التدريبي منذ اليوم الأول، وبعد إتمام فترة التدريب، التي تستغرق عاماً، بنجاح، يتم توفير وظائف للمواطنين في العمليات التشغيلية داخل مصاهر الشركة، منوهة إلى أنها توفر برامج التدريب الوطني بمقرها في «الطويلة» و«جبل علي»، لتمكين شباب المواطنين الذين لم يكملوا تعليمهم الدراسي، من الحصول على فرص عمل بالشركة.

وذكرت أنها تضم أكثر من 1000 مواطن في قطاعاتها، من بين أكثر من 5000 مواطن تخرجوا في برامج التدريب الوطنية للشركة، التي بدأت عام 1982، لافتة إلى أن إجمالي العاملين بالشركة داخل الدولة، تخطى 7000 موظف، بينهم 250 مسؤولاً في مناصب إدارية وإشرافية عليا، يشغل المواطنون 40% منهم.

وأفادت بأن لديها ستة برامج تدريبية لتأهيل وتوظيف شباب المواطنين، أولها «برنامج التدريب الوطني على الصيانة»، الذي يبدأ في شهر سبتمبر من كل عام، وتبلغ مدته ثلاث سنوات، ويتيح للمواطنين الشباب فرصة التأهل للعمل كفنيين في مجال أنظمة الصيانة الكهربائية والميكانيكية وصيانة الأجهزة، إذ يتضمن صفوفاً نظرية دورية، وورش عمل وتدريب في مواقع الصيانة التابعة للشركة.

وأوضحت أنه يتم منح الخريجين «شهادة في الهندسة من الدرجة 3» معترفاً بها دولياً، وصادرة عن معهد «بوكس هيل» في أستراليا، ومصدّقة من قبل الهيئة الأسترالية للتعليم الفني والتعليم التكميلي.

ويسمى البرنامج التدريبي الثاني بـ«برنامج التدريب الوطني في المصهر»، ويستقبل الراغبين في الالتحاق به مرتين سنوياً (مارس وسبتمبر)، وتبلغ مدته ستة أشهر، ويتيح للمواطنين فرصة اكتساب مهارات التعلم على آلية العمل في مصاهر الشركة، واكتساب المعرفة والخبرة العملية من موقع العمل، وعند إكمال البرنامج بنجاح، يُعين الخريجون كمشغلي خدمات، وتحدد لهم مهام تشغيل أحد مصاهر الألمنيوم بنظام الورديات.

ويتخصص البرنامج التدريبي الثالث في «محطات الطاقة»، حيث يفتح أبوابه في شهر سبتمبر من كل عام، وتبلغ مدته سنة واحدة، يتيح خلالها للمواطنين فرصة اكتساب المعرفة النظرية والعملية والخبرة المهنية، ويحدد عدد المتدربين المقبولين وعدد مرات إجراء البرنامج التدريبي وفقاً لحاجة طاقم العمل والمهارات.

وتوفر الشركة برنامجاً للتدريب الوطني في «محطة تحلية المياه»، يبدأ في شهر سبتمبر سنوياً، ومدته سنة واحدة، يتيح للمواطنين فرصة اكتساب المعرفة النظرية والعملية والخبرة المهنية، وعند إكمال البرنامج التدريبي بنجاح، يُعين الخريجون كمشغلين مساعدين في محطة تحلية المياه التابعة للشركة في جبل علي.

كما توفر برنامج التدريب الوطني «الفني»، الذي تبلغ مدته سنة واحدة، ويتيح للمواطنين الشباب فرصة التأهيل للعمل كفنيين، والقدرة على العمل في الأقسام الفنية المختلفة، مثل المختبرات وأقسام التحكم في العمليات بالشركة، وعند إكمال البرنامج بنجاح، يُمنح الخريجون «شهادة في الإجراءات التقنية من الدرجة 2»، صادرة من كلية «سيتي آند جيلدز» في بريطانيا.

6 برامج لتدريب شباب المواطنين

1- برنامج التدريب الوطني على الصيانة (ثلاث سنوات) يمنح الخريجين

«شهادة في الهندسة من الدرجة 3».

2 - برنامج التدريب الوطني الفني (سنة واحدة) يمنح الخريجين «شهادة في

الإجراءات التقنية من الدرجة 2»، صادرة عن كلية «سيتي آند جيلدز» في بريطانيا.

3 - البرنامج التدريبي في محطات الطاقة (سنة واحدة).

4 - برنامج للتدريب الوطني في محطة تحلية المياه (سنة واحدة).

5 - برنامج التدريب الوطني في المصهر (ستة أشهر).

6 - برنامج التدريب الوطني على الوظائف الإدارية (ستة أشهر).

طباعة