افتتاح «نقطة شرطة الضواحي» لخدمة سكان الليسيلي

المري خلال تدشين نقطة شرطة الضواحي. من المصدر

افتتح القائد العام لشرطة دبي، الفريق عبدالله خليفة المري، بحضور مدير مكتب زعبيل التابع لصاحب السمو حاكم دبي، محمد سلطان بن مرخان الكتبي، نقطة شرطة الضواحي في منطقة الليسيلي، ضمن منظومة المراكز الشرطة الذكية SPS، والتي تعتبر واحدة من المراكز الذاتية الخدمة الموزعة في الإمارة، وتقدم 27 خدمة رئيسة و33 خدمة فرعية بصورة ذكية بسبع لغات.

وقال المري بحضور مساعده لشؤون البحث الجنائي، اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، إن افتتاح نقاط لشرطة الضواحي يهدف إلى إسعاد المتعاملين، وتقديم أفضل الخدمات الذكية والمبتكرة، وذلك تحقيقاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الرامية إلى جعل حكومة دبي ذكية تستشرف المستقبل، وتماشياً مع رؤية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي للإمارة، لتحويل دبي إلى بوابة للعبور نحو المستقبل، وتحويل دبي إلى أذكى مدن العالم، وتطوير وتنظيم أدوات تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، بما يسهم في مواجهة المتغيرات المتسارعة، وتحقيق تطور نوعي في الأداء، عبر بناء منظومة رقمية ذكية.

وأضاف أن نقطة الضواحي تفتح قنوات تواصل جديدة مع أفراد المجتمع، وترصد احتياجات أفراد المجتمع، وتقديم مختلف الخدمات الجنائية والمرورية على مدار الساعة، ما يسهم في تطوير العمل الأمني، وتحقق أعلى معدلات السعادة لأفراد المجتمع.

من جهته، قال الكتبي إن شرطة دبي قطعت شوطاً كبيراً في تطوير أنظمتها الذكية والتقنية، لمواكبة التطورات التي تشهدها الإمارة، لافتاً إلى أن افتتاح نقطة شرطة الضواحي في الليسيلي إضافة نوعية، وتخدم شريحة كبيرة من أفراد المجتمع، مؤكداً أن شرطة دبي سبّاقة في إطلاق المبادرات التي تخدم شريحة واسعة من الناس من خلال تطويع التقنيات الحديثة لخدمتهم، وإتاحة إمكانية الوصول على مدار الساعة إلى الخدمات الشرطية. إلى ذلك، أكد المنصوري أن منظومة مركز الشرطة الذكي «sps» تسهم في مكافحة الجريمة، والحد منها من خلال نشر نقاط شرطة الضواحي في المناطق البعيدة، تعمل على مدار الساعة، ما يسهم في زيادة الثقة بالشرطة والشعور بالأمن والأمان، لافتاً إلى أن نقاط شرطة الضواحي سهلت على أفراد المجتمع الحصول على مختلف الخدمات الجنائية والمرورية، مع ضمان الخصوصية.

طباعة