«بلدية دبي» تواجه تحديات الأمن الغذائي بالذكاء الاصطناعي

أكدت بلدية دبي أنها تمكنت من مواجهة تحديات الأمن الغذائي خلال جائحة «كوفيد-19»، بحزمة من الأنظمة الذكية القائمة على استخدام وتسخير الذكاء الاصطناعي، وكشفت أنها استخدمت نظام «كوت» الذكي لفحص سلامة الأغذية، وضمان وصولها من المنفذ وحتى المستهلك بسرعة وجودة ومأمونية عالية.

وأوضح الرئيس التنفيذي لقطاع البيئة والصحة والسلامة في بلدية دبي، خالد شريف - خلال مؤتمر صحافي افتراضي عقدته على هامش مؤتمر سلامة الغذاء الـ14، الذي يعقد للمرة الأولى افتراضياً - أن أزمة «كوفيد-19»، أثبتت دقة وجودة المنظومة الرقابية على الأغذية، التي أسهمت في منع حدوث أي نقص في الأغذية الرئيسة طيلة فترة الأزمة.

وقال شريف إن «البلدية استخدمت نظامها الذكي (كوت) لتقييم المخاطر، وتسريع عمليات الفحص والتأكد من سلامة الأغذية»، مشيراً إلى أنه تم الربط بين مختبر الأغذية والجمارك والأنظمة الأخرى بالذكاء الاصطناعي.

وقالت مديرة إدارة سلامة الغذاء ورئيسة المؤتمر، إيمان البستكي، إن المؤتمر يشهد مشاركة 60 محاضراً من 22 دولة، مشيرة إلى أن البلدية أطلقت فعالياته لهذه السنة افتراضياً تحت شعار «بناء أنظمة غذائية مرنة ومستدامة»، ويُنظّم على مدار يومين، من 29 إلى 30 نوفمبر 2020، حيث قامت الدائرة بإثراء أجندة المؤتمر بمجموعة متنوعة من الندوات والحلقات النقاشية.

طباعة