بلدية الشارقة تنظم حملات لإخلاء المخالفين من مناطق العائلات ابتداءً من الغد

ثابت الطريفي، مدير عام بلدية مدينة الشارقة.

تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بإخلاء العزّاب والعمّال والمخالفين من المناطق التي تقطنها الأسر والعائلات، والحفاظ على راحة وسلامة وأمن هذه الأسر، أعلنت بلدية مدينة الشارقة عن البدء بحملات لإخلاء المخالفين من كل مناطق مدينة الشارقة تزامناً مع استمرار حملتها على منطقة القادسية، حيث تعمل البلدية وفق خطط مدروسة بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة الشارقة وهيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة لتنفيذ حملات مكثفة تشمل كل المناطق لإخلاء المخالفين القاطنين في مناطق مخصصة للعائلات.

وفي هذا السياق، أكد ثابت الطريفي، مدير عام بلدية مدينة الشارقة، أن البلدية تباشر منذ يوم غد الجمعة حملات على العديد من المناطق كالناصرية والصبخة وميسلون، للبدء بعمل المسح الشامل لهذه المناطق لإخلاء المخالفين منها، والقطع الفوري عن الخدمات للمساكن المخالفة التي قام قاطنوها بعمل تقسيمات هندسية مخالفة وتوصيلات كهربائية عشوائية تشكل خطراً عليهم، حيث تواصل البلدية هذه الحملات التي بدأت بها من منطقة القادسية لتشمل كل مناطق مدينة الشارقة والبدء بها بشكل تدريجي بهدف الإخلاء الكامل لها من تلك الفئات، وتعديل أوضاعهم من خلال السكن في المناطق المخصصة لهم.

وأوضح الطريفي أن المجتمع شريك رئيس للبلدية في القضاء على كل السلوكيات السلبية ومشوّهات المظهر العام، لذا تهيب بكل أفراد الجمهور ضرورة التواصل معها عبر مركز الاتصال على الرقم 993 للإبلاغ عن المناطق والمساكن المخصصة للأسر والعائلات ويقطنها عمّال وعزّاب، حيث يعمل المركز على مدار الساعة لتلقي كل الملاحظات والبلاغات لتتولى البلدية متابعتها، والتأكد من وجود هذه الفئات المخالفة من خلال الحملات التفتيشية المكثفة التي تنفذها واتخاذ الإجراءات اللازمة الفورية، سواء بالإخلاء أو قطع الخدمات، أو غيرها من الإجراءات الأخرى.

ونوّه مدير عام البلدية إلى أن قطاع الهندسة والمباني قام بوضع خطة مدروسة وحملات تفتيشية مستمرة لرصد كل التجاوزات الهندسية داخل هذه المساكن، والتي تشمل تقسيمات أو إضافات مخالفة للمخططات الأصلية المعتمدة من قبل البلدية، حيث تمنح البلدية ملاك هذه المساكن مهلة لتعديل أوضاعها وإزالة هذه التقسيمات، كما ستوفر لهم العديد من الحوافز لتشجيعهم على إنجاز عمليات الإزالة وتصحيح أوضاع مساكنهم لما هو مطابق مع المخططات المعتمدة والقانونية، كما ستواصل معاينة الحالة الإنشائية لتلك المساكن في كل المناطق، وعمل الرسومات الهندسية المطابقة للواقع ومقارنتها بما هو معتمد.

ولفت ثابت الطريفي إلى أن البلدية تتعامل مع كل بلاغات الجمهور حول وجود عزّاب وعمّال في مناطق غير مخصصة لهم خلال يوم عمل واحد، حيث تقوم الدوريات التابعة لإدارة الرقابة والتفتيش البلدي بعمل حملات على كل المناطق التي يتم التبليغ عنها على الفور، والتأكد من مخالفات نظام التسكين ووجود المخالفين وسط الأسر والعائلات.

وأشاد الطريفي بالجهود المبذولة والتعاون الكبير من قبل القيادة العامة لشرطة الشارقة، وهيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة، والدور الملموس الذي يتم تقديمه لإخلاء منطقة القادسية، مشيراً إلى استمرار هذا التعاون في كل المناطق الأخرى، بهدف تعزيز الأمن والأمان، والحفاظ على راحة وسلامة وأمن القاطنين فيها من الأسر والعائلات.

طباعة