«طرق دبي» تدقق على أصولها المؤسسية إلكترونياً

صورة

أطلقت هيئة الطرق والمواصلات برنامج التدقيق الإلكتروني عن بُعد، الخاص بنظام إدارة الأصول المؤسسية، وهو الأول من نوعه على مستوى العالم.

وأكد مدير إدارة الأصول والممتلكات بقطاع الاستراتيجية والحوكمة المؤسسية في الهيئة، سعيد الرمسي، أن التدقيق عن بُعد جاء في إطار مساعي الهيئة لإحداث تغيير في منهجية التدقيق من الطريقة التقليدية (الزيارات الميدانية والاجتماعات)، إلى الطريقة الإلكترونية، بحيث يتم كل ذلك افتراضياً.

وأضاف الرمسي أن من أبرز ما يميز برنامج التدقيق عن بُعد، هو الإدارة الفعالة للوقت والموارد، بحيث لا ينشغل عدد من الموظفين في وقت واحد للرد على متطلبات التدقيق ضمن فترة زمنية محددة.

وشرح أن البرنامج يعتمد على إعداد القوائم التفقدية لعناصر نظام إدارة الأصول المؤسسي، حسب متطلبات المواصفة الدولية لإدارة الأصول ونظام إدارة الأصول، وطبيعة عمل كل إدارة معنية بإدارة أصول الهيئة في المؤسسات التشغيلية وإدارات الدعم المؤسسي.

كما أنه يتيح للمستخدمين تحميل الأدلة وإجراء المناقشات والاجتماعات الإلكترونية، بما يشبه الوضع الحقيقي للتدقيق ضمن بيئة إلكترونية افتراضية، ويسهم التدقيق الإلكتروني في عملية توثيق شاملة، كما يتسم بالمرونة التقنية وسلاسة الاستخدام وسهولة إدارة عملية التدقيق.

وأشار الرمسي إلى أن البرنامج يتيح للمستخدمين إصدار أنواع مختلفة من التقارير التي تُمكّنهم من متابعة جميع مراحل التدقيق، من مرحلة التخطيط إلى مرحلة إغلاق التوصيات، مثل تقارير حالات عدم المطابقة، وحالة كل منها، والإجراءات التصحيحية المرتبطة بها، وتاريخ الإغلاق، وما إلى ذلك، إضافة إلى التقرير النهائي للتدقيق.

طباعة