مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ.. الأهداف وأبرز الحقائق

يقدم مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ (مسبار الأمل)، أول صورة متكاملة للغلاف الجوي للمريخ، عندما يصل إلى الكوكب الأحمر عام 2021، في مهمة تستمر لمدة سنة مريخية واحدة، كما سيساعد على الإجابة على أسئلة علمية رئيسة حول الغلاف الجوي للمريخ، وأسباب فقدان غازي الهيدروجين والأكسجين من غلافه الجوي.

ويهدف المشروع لتقديم أول صورة متكاملة للغلاف الجوي للمريخ، وتكوين فهم أعمق حول التغيرات المناخية على سطح كوكب المريخ، ورسم خريطة توضح طبيعة طقسه الحالي عبر دراسة الطبقة السفلى من غلافه الجوي.

ودراسة تأثير التغيرات المناخية على المريخ في تشكيل ظاهرة هروب غازي الأكسجين والهيدروجين من غلافه الجوي عبر دراسة العلاقة بين طبقات الغلاف الجوي السفلية والعلوية.

إضافة إلى إجراء دراسات معمقة حول ظاهرة هروب غازي الأكسجين والهيدروجين من الغلاف الجوي لكوكب المريخ، ومعرفة أسباب حدوثها.

حقائق المهمة

اسم المھمة: مشروع الإمارات لاستكشاف المریخ

اسم المسبار: مسبار الأمل

الإطلاق: 20 يوليو 2020، 12:58 صباحاً (بتوقيت دبي)

الموقع: مركز تانیغاشیما الفضائي، الیابان

المسافة التي سيقطعها المسبار: 493.5 مليون كيلومتر

مدة المھمة: سنة مریخیة واحدة (نحو سنتین من سنوات الأرض)

طباعة