رصد سلوكيات السائقين عبر الأقمار الاصطناعية

صفر حوادث للشاحنات المسجلة في نظام الرقابة على المركبات

صورة

كشفت الإحصاءات الصادرة عن هيئة الطرق والمواصلات في دبي، أنه لم يسجل حادث واحد من قبل المركبات الثقيلة المسجلة في نظام سلامة المركبات الذي تستخدمه الهيئة في الرقابة على تلك المركبات وضمان اتباع سائقيها للإجراءات والقوانين المرورية، وذلك طوال مدة اشتراكها في النظام الذي بدأ عام 2017.

وقال المدير التنفيذي لمؤسسة الترخيص في الهيئة، عبدالله يوسف آل علي، لـ«الإمارات اليوم» إن النظام يسهم في رفع مستوى السلامة المروية من خلال الرقابة على المركبات الثقيلة عبر مركز الرقابة الذكية لمؤسسة الترخيص، موضحاً أنها خدمة اختيارية يتم من خلالها تركيب جهاز رقابة عن بعد (Telematics) في المركبات الثقيلة المسجلة في دبي، وتقدم الخدمة نظاماً متكاملاً لمشغلي أساطيل الشاحنات يمكّنهم من تتبع حركة مركباتهم بشكل لحظي ورصد سلوكيات سائقيهم من خلال ربط المركبات عبر أنظمة تتبع بالأقمار الاصطناعية وشبكة الاتصالات الخلوية، ما يسهم في تحسين عملياتهم التشغيلية، ويضمن التزام السائقين بمعايير وشروط السلامة المرورية.

وفي رده على سؤال حول أهم الأخطاء التي يرتكبها سائقو المركبات الثقيلة التي رصدتها مؤسسة الترخيص من خلال الرقابة على تلك المركبات، قال آل علي إن أكثر الأخطاء خطورة عدم الالتزام بالسرعة المحددة، بالإضافة إلى عدم استخدام البطاقة التعريفية من طرف بعض السائقين، وتسجيل بداية العمل في نظام مؤسساتهم قبل الشروع في قيادة المركبة.

وأشار إلى نتائج استبيان أجرته الهيئة حول مدى رضا المشتركين في النظام عن الخدمة، أظهر رضا 65% من المشاركين في الاستبيان عن الخدمة وموافقة 82% منهم على أن النظام يسهم في تحسين السلامة المروية، لافتاً إلى مشاركة 535 مشتركاً في الاستبيان الذي نفذ بالتنسيق مع إدارة إسعاد المتعاملين في الهيئة.

وكانت الهيئة وظفت التقنيات الذكية في مختلف المجالات، من بينها الرقابة الذكية على مزودي خدمات الترخيص لضمان التزامها بالأنظمة المعتمدة، واستخدام تلك التقنيات في تحسين مستوى الأمن والسلامة المرورية على الطرق، والتقليل من الحوادث الناجمة عن القيادة الخاطئة.

يذكر أن مركز الرقابة الذكية في مؤسسة الترخيص بدأ في يناير من عام 2017، ويضم شاشات مراقبة وأجهزة تكنولوجية متطورة مرتبطة بكاميرات المراقبة في المراكز التابعة لمزودي خدمات الترخيص، وتم ربط المركز بأجهزة الرقابة المثبتة على المركبات الثقيلة (الشاحنات) التي تمكن المعنيين في المركز من الرقابة عليها.

ويتولى مركز الرقابة الذكية الرقابة من خلال أربعة أنظمة رئيسة تتضمن نظام الدائرة التلفزيونية المغلقة، ونظام سلامة المركبات الإلكتروني، ونظام مركزية الفحص للمركبات، ونظام الترخيص والمرور الذكي.

حوادث الشاحنات

كشفت بيانات تابعة لوزارة الداخلية أعلن عنها في نوفمبر الماضي، أن نسبة الوفيات الناتجة عن حوادث مركبات النقل الثقيل في الدولة بلغت 14.3% من وفيات الحوادث خلال عام 2018، حيث أدت إلى 468 وفاة، ومثلت حوادث الشاحنات 12.3% من إجمالي عدد الحوادث في الدولة التي بلغت 3712 حادثاً خلال الفترة ذاتها، معلنة آنذاك أن عدد المركبات الثقيلة في الدولة يبلغ 328 ألفاً و431 مركبة.

82 %

من المشاركين في استبيان طرق دبي يرون أن النظام يسهم في تحسين السلامة المرورية.

طباعة