شرطة دبي: مخالفة الإجراءات الوقائية تهدد الصحة العامة ولا تهاون في تطبيق القانون

أكدت القيادة العامة لشرطة دبي مواصلة رصد المخالفين للإجراءات الوقائية والتدابير الاحتياطية المعتمدة من قبل اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في دبي في مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، الهادفة إلى الحد من انتشار الفيروس، وحماية جميع أفراد المجتمع، مع التأكيد على أن الغرامات الواردة في جدول المخالفات والجزاءات الإدارية الصادر بقرار من النائب العام يجري تطبيقها على جميع المخالفين.

وأوضحت شرطة دبي أن توجيهات القيادة الرشيدة بشأن حماية صحة المجتمع وصون سلامة جميع أفراده واضحة، وأن شرطة دبي لا تدخر جهداً في التعاون والتنسيق مع الجهات المعنية كافة، وفي مقدمتها مركز التحكم والسيطرة لمكافحة فيروس كورونا، وهيئة الصحة في دبي، من أجل تحقيق تلك الغاية البالغة الأهمية، إذ يمثل هذا الهدف أحد المهام الرئيسة لشرطة دبي، لاسيما في هذا الوقت الاستثنائي. منوهة إلى أن تعاون الجمهور، سواء من المواطنين أو المقيمين، وكذلك الزوار، يشكل أحد أهم مقومات النجاح في مقاومة الفيروس وتقليص فرص انتشاره.

وفي إطار جهودها الرامية إلى ضمان الالتزام بالاجراءات الاحترازية والوقائية المتبعة، والحد من انتشار فيروس (كوفيد-19)، قامت القيادة العامة لشرطة دبي خلال يوم واحد أول من أمس، بتحرير 141 مخالفة، وإصدار 1422 تنبيهاً في أربعة من مراكز التسوق بإمارة دبي، وذلك في إطار الجولات الميدانية التي تقوم بها دوريات التحريات، والتي يشارك في تنفيذها مجموعة من المتطوعين للتأكد من التزام الجميع بالإجراءات الوقائية والاحترازية المعمول بها للحد من انتشار «كوفيد-19».

وتفصيلاً، قامت شرطة دبي بتحرير أربع مخالفات، وأصدرت 542 تنبيهاً بضرورة الالتزام بالاجراءات الوقائية والتباعد الاجتماعي في مول الإمارات، كما قامت شرطة دبي بتحرير 92 مخالفة، وأصدرت 620 تنبيهاً، ووجهت بعدم الازدحام في أربعة مواقع في دبي مول.. فيما وصل عدد المخالفات التي حررتها شرطة دبي في مردف سيتي سنتر إلى تسع مخالفات، بينما أصدرت 90 تنبيهاً، ووجهت بعدم الازدحام في أربعة مواقع ضمن المركز، علاوة على تحرير 36 مخالفة وإصدار 170 تنبيهاً، والتوجيه بعدم الازدحام في خمس نقاط في دبي فيستيفال سيتي مول.

وأكدت القيادة العامة لشرطة دبي حرص جميع كوادرها على مواصلة أدوارهم، كل في موقعه، وأن يظلوا دائماً العين الساهرة على أمن وسلامة الوطن والمواطن، والتصدي لجميع التحديات على تنوعها وتعدد أشكالها، وأن حماية المجتمع بجميع مكوناته من مواطنين و مقيمين وزوار هو شرف وواجب يتنافس أفراد الشرطة وجميع منتسبيها للقيام به على الوجه الأكمل، في جميع الأوقات، وضمن مختلف الظروف.. مشيراً إلى أن تعاون الجميع وتكاتف الجهود في هذه المرحلة يعد مطلباً أساسياً لتجاوزها وتخطي تبعاتها بسلام.

ونوهت إلى أن شرطة دبي ستكثف جهودها في تتبع مخالفي الإجراءات الوقائية، وإخضاعهم للغرامات المنصوص عليها قانوناً، حفظاً لسلامة المجتمع وصحة جميع أفراده.

طباعة