كهرباء الشارقة تستبدل 2500 عداد قديم في 5 مناطق بأخرى ذكية

أعلنت هيئة كهرباء ومياه الشارقة عن البدء في استبدال العدادات الميكانيكة القديمة في 5 مناطق تشمل الياش وسويحات والقوز والحومة والرمثاء وتركيب أكثر مكن 2500 عداد ذكي جديد وذلك استكمالاً لخطة الهيئة بتحويل جميع العدادات بإمارة الشارقة إلى عدادات ذكية للاستفادة من مميزاتها وبهدف تقديم أفضل الخدمات للمواطنين والمقيمين وذلك بعد الانتهاء من تركيب أكثر من 1300 عداد في منطقتي الموافجة والرماقية ، كما تعمل الهيئة بجانب استبدال العدادات القديمة باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لصيانة لوحات التوزيع لتوفير الأمن والسلامة لسكان الشارقة.

وأكد رئيس هيئة كهرباء ومياه الشارقة الدكتور المهندس راشد الليم أن مشروع استبدال العدادات القديمة بالعدادات الذكية يعتبر من أهم  المشروعات التي تنفذها الهيئة ضمن استراتيجيتها نحو التحول الرقمي، الهادفة للارتقاء بمستوى الخدمات للأفضل وستقدم العدادات الذكية بعد اكتمال المشروع منظومة آلية من القراءة وحتى الفوترة، كما ستتيح للمشترك مراقبة استهلاكه بشكل لحظي والحصول على معلومات تفصيلية لتساعده على تعديل نمطه الاستهلاكي.

واشار إلى أن مشروع العدادات الذكية لا يقتصر على تركيب العدادات فقط، ولكنه يشمل دعما كاملا للبنية التحتية التي يحتاجها المشروع، مثل تغيير القواطع الكهربائية القديمة، وأعمال الصيانة التي تعقب انتهاء أعمال التركيب، إضافة إلى المواصفات الفنية العالية التي اشترطتها الهيئة في جميع مكونات العداد الذكي التي تضاهي أرقى المواصفات ومعايير الجودة العالمية بهدف توفير خدمة أفضل للمشتركين ودقة القراءة للعدادات وإجراءات حساب الفاتورة وتقليل الفاقد وتوفير الطاقة.

وأشار إلى أن الهيئة مستمرة في تنفيذ خطة متكاملة لتغيير العدادات القديمة في المناطق المختلفة في إمارة الشارقة سواء  المناطق السكنية أو التجارية أوالصناعية، منوهاً إلى أن استبدال العدادات في شبكتي الماء والكهرباء يتم وفق الجدول الزمني الذي حددته الهيئة للانتهاء من عملية الاستبدال وتطوير الخدمات.

وأوضح رئيس هيئة كهرباء ومياه الشارقة الدكتور المهندس راشد الليم أن مشروع العدادات الذكية يهدف إلى تطبيق حلول شاملة عالية الاعتماد وقابلة للتطوير وتكون ملائمة للشبكة، وتحقيق المعايير القياسية على جميع المستويات، وتطبيق أفضل الحلول التكنولوجية التي تناسب متطلبات الهيئة والمشتركين، إضافة إلى تقييم الحلول التقنية في المشروع التي تناسب البيئة والظروف التشغيلية في المنطقة، وإعداد مواصفات تفصيلية لتحقيق الأهداف على المدى القصير والطويل.

وأكد ياسر الشيري مدير مكتب العدادات الذكية أن العدادات الذكية تحقق العديد من المزايا والاستفادة للطرفين الهيئة والمشتركين  تتضمن عملية قراءة الاستهلاك عن بعد والتأكد من سلامة العداد آليا وضمان دقة الفواتير وتوفير معلومات تفصيلية للمستهلك وتفاصيل أكثر لاستهلاك الأجهزة الكهربائية مرونة عالية لفصل الخدمة وإعادتها عن بعد وتقليص مدة الانقطاعات الكهربائية

وأوضح مسئول تنفيذ المشروع المهندس عمر عبدالرحيم الزرعوني أن استبدال العداد القديم بالعداد الذكي يستغرق قرابة الثلاثين دقيقة يتم خلالها إغلاق الكهرباء حتى الانتهاء من أعمال التركيب ، إضافة إلى أن هذا العمل يساهم في توفير الشفافية التامة ما بين الهيئة والمشترك مشيراً إلى أن الهيئة تعمل بالتوازي مع هذا المشروع على ربط العدادات الذكية مع أحدث الأنظمة العالمية «نظام البنية التحتية المتطورة للعدادات الذكية»، مبينا أن الهيئة ماضية في تقديم خدمات تفاعلية، تسهل على المشتركين الوقت والجهد، وتمكنهم من الدخول إلى حساباتهم على موقع الهيئة، والتعرف إلى خدمات الاستهلاك والمبالغ المستحقة للدفع لحظياً.

وأوضح أن بدأ استبدال أكثر من 323 عداد ذكي في منطقة الياش وسيتم استبدال أكثر من 737 عداد في منطقة سويحات وعدد 622 في القوز وعدد 148 في الحومة وعدد 609 في الرمثاء

وأشار إلى أنه مع استبدال العدادات القديمة بعدادات ذكية يتم  إجراء صيانة للوحات التوزيع القديمة ومخاطبة( مالك العقار، المكتب العقاري المختص ) لإتخاذ الإجراءات اللازمة التي تتضمن تركيب قواطع كهربائية وتعديل وضع لوحة التوزيع والتمديدات الكهربائية الغير نظامية وتعديل وضع الأحمال الكهربائية الإضافية بالتنسيق مع قسم الدراسات لضمان الجودة والأمن والسلامة.

طباعة