شملت عقارات وسيارات وحققت زيادة لصالح المدينين المتعثرين

محاكم دبي تبيع محجوزات بـ 377 مليون درهم خلال 6 أشهر

باعت محاكم دبي محجوزات بقيمة 377 مليوناً و862 ألف درهم، في مزادات ذكية، عبر الإمارات للمزادات، خلال النصف الأول من العام الجاري.

وقال مدير إدارة التنفيذ في محاكم دبي، يعقوب محمد، إن المزادات المتاحة لمشاركين من كل دول العالم تتضمن عقارات وسيارات ومنقولات متنوعة، لافتاً إلى أنها أسهمت في إنهاء عدد كبير من ملفات القضايا المتعثرة والعالقة بنسبة 88.8%، وزيادة نسبة سداد مبالغ المديونيات وتقليص الديون بواقع 79%، والسرعة في تنفيذ الأحكام.

وأضاف أن الشراكة مع مزادات الإمارات في هذا الجانب حققت أعلى نسبة نجاح في العمليات المشتركة بين القطاعين الحكومي والخاص، استناداً إلى المعايير التي تناسب التعامل مع الملفات القضائية، وأسهمت في ارتفاع قيمتها عن سعر تقييمها، وبالتالي تحقيق عائد للأشخاص المحجوز على أموالهم، من المدينين الذين تمكنوا من سداد مديونياتهم بموجب هذه الوفرة المالية، وغلق نسبة كبيرة من الملفات التي يتعثر المدينون في سداد المطالبات المالية المستحقة فيها.

وأكد محمد أن التحوّل الإلكتروني والتطبيقات الذكية كان لهما فوائد كبيرة على خدمة «المزاد الذكي»؛ إذ يمكن للمزادات أن تعمل باستمرار دون توقف، ولن تتأثر بأيام الإجازات كما كان يحدث في السابق؛ لافتاً إلى أنها كانت تشهد توقفاً في فترة الصيف بسبب العطلات والسفر، لكن اختلف الوضع الآن بعد أن صارت متاحة طوال الوقت، كما فتح المجال للوصول إلى العالمية والانتشار بشكل أكبر.

وأفاد بأن إدارة التنفيذ أتاحت للجمهور من خلال خدمة «المزادات العلنية الذكية» الاطلاع على المزادات القضائية المتعلقة بالدعاوى والتنفيذ، عبر إشهار المزاد من خلال التطبيق الذكي المتوافر على كل أنواع الأجهزة الذكية مع امكانية معاينة الأموال المباعة من عقارات ومركبات ومنقولات، والمزايدة عليها في أي وقت ومن أي مكان في العالم، وفق أفضل أسس الحوكمة.

 

طباعة