تأهيل 1180 باحثاً عن عمل خلال شهرين بالشارقة

نفذت دائرة الموارد البشرية بالشارقة، خلال شهري يونيو ويوليو، سلسلة برامج تأهيلية إلكترونية، استهدفت 1180 باحثاً عن عمل من حملة جميع المؤهلات العلمية المدرجين في نظام دائرة الموارد البشرية بالشارقة، من جميع مدن ومناطق الإمارة في الشارقة والمنطقة الوسطى والمنطقة الشرقية بخورفكان وكلباء ودبا الحصن.  

وتناولت خلال البرامج أبرز الشؤون المطروحة في ساحة الأعمال المعاصرة، وأهمها «مهارات العمل عن بعد»، و«التزامات وسلوكيات الموظف أثناء العمل عن بعد»، والخرائط الذهنية، عبر 20 برنامجاً تأهيلياً إلكترونياً.

وحول تأهيل الباحثين عن عمل، أوضح عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة رئيس دائرة الموارد البشرية، الدكتور طارق سلطان بن خادم، أن الدائرة تضع الخطط المستدامة لتنمية وتأهيل شريحة الباحثين عن عمل الذين يشكلون مستقبل الموارد البشرية في الإمارة، عملاً بتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، التي تؤكد أن الإنسان هو أساس الاستثمار وأصل التنمية المستدامة.

وأضاف أنه من هذا المنطلق ركزت الدائرة على تنفيذ مختلف البرامج الإلكترونية التأهيلية التي تعنى برفع كفاءة الباحث عن عمل، وتطوير مهاراته، وإعداده للانخراط في سوق العمل. مؤكداً أهمية استمرارية عملية التدريب في كل الظروف لأهميتها في صقل وتنمية العنصر البشري، وتزويده بأحدث المعارف والنظريات.

بدوره، أوضح مدير إدارة شؤون الباحثين عن عمل بدائرة الموارد البشرية، ماجد حمد خلفان المري، أن الدائرة استثمرت ظروف المرحلة الحالية في تنفيذ برامجها عبر بيئة إلكترونية تفاعلية، حيث أعدت خطتها التأهيلية لشهر أغسطس المقبل لتشمل 16 برنامجاً تأهيلياً إلكترونياً مصممة وفق متطلبات سوق العمل، والمناهج والمعايير المعتمدة محلياً وعالمياً، وتعقد بنظام التدريب عن بعد باستخدام برنامج WEBEX. وتتضمن: التخطيط الذاتي للتميز الوظيفي، واستراتيجيات التعامل، وفن العرض والإلقاء والتحدث أمام الجمهور، والمهارات الإبداعية في إدارة التواصل الاجتماعي، وتطوير الذات للعمل، واستراتيجية السعادة، ومهارات التخطيط للحياة والعمل، واتخاذ القرار وقيادة المواقف الصعبة، والسلوك الإيجابي في الحياة، والشخصية المغناطيسية، والأسرار العشرة لبناء الثقة، وإدارة الوقت بين الإبداع والروتين، وتطوير وبناء القدرات الذاتية، وتعزيز الطاقة الإيجابية للتميز، وغير أفكارك لتتغير حياتك، وتنمية التفكير بالإبداع والتميز.

طباعة