«طرق دبي» تعتمد مبادرات ذكية لصيانة الطرق

اعتمد المدير العام رئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات بدبي مطر محمد الطاير، حزمة من المبادرات الذكية لاستدامة أصول الهيئة من منشآت الطرق والجسور، وتطوير خدمات ترخيص السائقين، وفحص المركبات، بما يسهم في جودة الخدمات المقدمة للمتعاملين، ورفع مستوى تدريب وتأهيل السائقين لتعزيز مستوى السلامة المرورية.

جاء ذلك خلال لقائه في اجتماعين منفصلين مع المديرين التنفيذيين ومديري الإدارات في كل من مؤسسة المرور والطرق، ومؤسسة الترخيص، اطلع في الاجتماع الأول على مبادرة استخدام طائرات مسيَّرة بدون طيار (درونز) في أعمال الصيانة، حيث تم استخدامها في فحص عناصر جسور المشاة لقناة دبي المائية، والمرافق المرتفعة، حيث تسهم في تقليص الوقت والكلفة اللازمة لتقييم المرافق الإنشائية، وفحص عناصر المنشآت التي يصعب الوصول إليها مثل كبلات التحميل (Suspension Cables)، ووسائد الجسور (Bridge Bearing). كما اطلع على أنظمة المتابعة الذكية داخل وسائد ارتكاز الجسور، وهي حساسات يتم تثبيتها داخل ركائز الجسور لرصد وقياس الأحمال المطلوبة، بالإضافة إلى تسجيل الظروف البيئية المحيطة، وتسهم هذه الأنظمة في تسهيل عملية مراقبة حركة الجسر والظروف التي قد يتعرض لها خلال دورة حياته، ومتابعة حركة الجسر والتنبيه السريع لمهندسي الصيانة في حالة تخطية الحدود التصميمية للأحمال والإزاحات. واطلع الطاير خلال اجتماعه مع مديري مؤسسة الترخيص على مؤشرات الأداء العام للمؤسسة خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري، حيث بلغ إجمالي عدد رخص القيادة الفعالة مليونين و500 ألف رخصة، وعدد المركبات المسجلة مليوناً و830 ألف مركبة، وبلغ إجمالي عدد المعاملات التي أنجزتها المؤسسة خلال الفترة ذاتها مليونين و447 ألف معاملة، منها مليون و600 ألف معاملة ترخيص مركبات، و760 ألف معاملة ترخيص سائقين.

 

طباعة